وزير المالية يؤكد أن ارتفاع سعر الصرف طبيعي

تم النشر في: 2016-03-24 07:19:25

صرح وزير المالية، إسماعيل إسماعيل أن "واردات القطع الأجنبي في سورية العام الماضي، بلغت 640 مليون دولار مقارنة مع 4.3 مليارات دولار قيمة النفقات"، مشيرا إلى أن "الاقتصاديون فقط هم من يعرف ماذا يعني هذا الخلل في ميزات المدفوعات، لذا من الطبيعي أن يكون هناك ارتفاع في سعر الصرف"، لافتا إلى أن "لجنة القطع تمول المستوردات حسب الأولويات التي تهم مصلحة المواطن كالقمح والغاز المنزلي".
 
ولفت اسماعيل، إلى أن "التدخل عبر شركات الصرافة هو طريق إجباري للمرور منه، لأن مصارفنا العامة عليها عقوبات، كما أن التدخل لا يتم لحساب فلان أو علان من الناس، وإنما لأشخاص لديهم موافقة من وزارة الاقتصاد على الاستيراد".
 
طالب الوزير، من المواطنين ضرورة أخذ الفاتورة بقوله، "نحن بانتظار قانون الفوترة، كما نرغب في الوزارة بإصدار قرار يقضي بمنح جزء من الإنفاق الاستهلاكي الذي يدفعه المواطن بداية العام في حال احتفاظه بالفواتير، والغاية من ذلك حث المواطن للحصول على الفاتورة لأن له وللحكومة مصلحة وهذا حق"، مشيراً إلى أنه "في معظم الأحيان تأتي فاتورة المطعم فيها خطأ تحت ذرائع مختلفة"، مؤكداً أن "90% من المحال عندما تطلب منها الحكومة بياناتها المالية تقول إنها خاسرة. والتراكم الرأسمالي الذي يحدث عنده هو هبة من رب العالمين".
   
صحيفة "الوطن"