تاجروا بالشعب

تم النشر في: 2014-12-29 11:31:00

تاجروا بالشعب نودع عام جديد من الأعوام الثلاث التي مرت على مدينة حلب الشهباء .....أعوام عانينا فيها كل سبل القهر والمعاناة والعذاب والجوع والحرمان والقتل بفضل الأعمال الإجرامية لمن يدعون الثورة و الحرية .....شعب مقهور عاش ويعيش بين فكي تمساح مفترس تمثل بتلك العصابات المسلحة وبين تجار الحروب والأزمات ممن يعيشون بيننا ويدعون ....الأخلاص والوطنية .... لقد تاجروا بكل شيئ ....بطعامنا وشرابنا .....وبوقودنا وكهربائنا .....وبقبورنا ولو استطاعوا لتاجروا حتى بهوائنا ....فياأيها الوحوش المفترسة .....والتي هي منكم براء ....لأن تلك الوحوش هي أشرف وأطهر و أوفى منكم لأنها لا تفترس بني جنسها وتتوقف عن الأكل حين تشبع ....أما أنتم ألا تشبعون .... فما أنتم أجيبوني .....وما هو الوصف الذي يجب أن نصنفكم فيه يا شذاذ الأفاق ....وآكلي لحوم أهلكم ....فهنيأ لكم ما كنزتموه ....على حساب دماء الغلابة والمساكين ....وأبشركم بأن يوم الحساب قادم لا ريب فيه ....حساب العبد وحساب الرب وإن غدا لناظره لقريب .... محمد تركماني