بعض مرشحي حلب: بالصوت أو بالبوط بدنا ننجح!

تم النشر في: 2016-04-15 14:32:00

خاص - هاشتاغ سيريا

أكدت مصادر خاصة أن أحد المرشحين لعضوية مجلس الشعب في مدينة حلب، والذي كان قد رفع شعاراً "بالصوت أو بالبوط بدي أنجح" مستخدماً هذا الشعار أمام العديد من مسؤولي المدينة ومناصريه، أقدم على إرسال آليات تحمل عدد من العناصر المدججين بالسلاح إلى مركز انتخابي يتواجد فيه مرشح آخر مع بعض مناصريه، "مركز نقابة المهندسين"، حيث جرى اقتتال بين عناصر ومناصري "المرشحين الاثنين" انتهت بهروب "المعتدين".

وعلى إثر ذلك، توجه عناصر المرشح "المنتصر" إلى مركز تواجد المرشح المعتدي في "هجوم عكسي"، أقدموا خلاله على ضرب عناصر ومرافقي المرشح حتى وصلوا إلى المرشح نفسه، وضربوه دون أن يسجل أي من المرشحين شكوى رسمية أو أي إجراء قانوني، في ظل تعتيم شديد على هذه القصة.

ووصف مرشح آخر عبر صفحته الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعي نفس المرشح الأول بـ "سارق المعامل والنحاس والحديد"، متهماً إياه بمحاربة المرشحين المدافعين عن الصناعة السورية كون وصولهم إلى البرلمان يأتي ضد مصالحه في السرقة.

ولا تزال عملية فرز الأصوات جارية بعد أن تمت إعادة الانتخاب في أربعة مراكز بمدينة حلب.

وكان فريق عمل "هاشتاغ سيريا" قد عرض ملفاً موثقاً بالصوت والصورة عن فساد انتخابي بأربعة مراكز أخرى في المدينة.