توقعات الفلك والأبراج ليوم الخميس 12-5-2016

تم النشر في: 2016-05-12 00:30:00

توقعات الفلك والأبراج ليوم الخميس 12-5-2016

 

الحمل (من 21 آذار إلى 20 نيسان) مهنياً: يوم واعد على الصعيد المهني، وبانتظارك تغييرات جذرية وترتيب بعض الأمور ووضع حد نهائي لها عاطفيا:ً التعابير التي يستخدمها الشريك تثير الشكوك، وهذا يترك مجالاً أكبر للشك حول حقيقة نياته تجاهك صحياً: قد تكون صحتك عرضة لانتكاسة مفاجئة، لكنها عابرة تستعيد بعدها عافيتك ونشاطك

الثور (من 21 نيسان إلى 30 آيار) مهنياً: أجواء مناسبة لمعالجة القضايا، تحصل على دعم وتأييد وترتفع المعنويات وتتقدم بنجاح محققاً إنجازات مهمة جداً عاطفياً: تستعيد موقعك في قلب الشريك بعد سوء تفاهم بسيط، فقم بما يرضيه ولن تكون إلا الرابح الكبير لقلبه وعاطفته صحياً: انفعالك وعصبيتك الزائدان يقلقان راحتك ويقضان مضجعك ويبقيانك كأنك على استعداد دائم لمخاصمة الجميع

الجوزاء (من 21 أيار إلى 21 حزيران) مهنياً: يوم واعد مهنياً وبانتظارك أفكار بنّاءة قد تدفعك إلى التخطيط للقيام بمشروع مهم تعلق عليه آمالاً كباراً عاطفياً: حماسة الشريك لإرضائك تفاجئك وتنعكس إيجاباً على العلاقة بينكما وتوضيح الرؤية صحياً: لا تغامر بصحتك من أجل ساعات عمل إضافية تفقدك عافيتك وتنال من طاقتك

السرطان (من 22 حزيران إلى 22 تموز) مهنياً: كن أكثر ثقة بقدراتك على الرغم من سعي بعضهم للنيل منك وإحباط عزيمتك والتخلص منك بغية احتلال المنصب الذي تشغله عاطفياً: تقابل الشخص المناسب اليوم فيشعرك ذلك بارتياح كبير بعد أيام صعبة أخيراً أتعبتك نفسياً صحياً: تحاشَ الانتقاد والانفعال الشديد ولا تتطرف في مواقفك وحاذر المتاعب العائلية

الأسد (من 23 تموز إلى 22 آب) مهنياً: معلومات دقيقة تصلك اليوم من شأنها أن تعزّز موقعك وتساعدك على فهم الأمور أكثر، والتنبه للأخطار التي قد تفاجئك عاطفياً: تواجه حقيقة ما وقد تضطر إلى عقد لقاء حاسم مع الشريك أو لمعالجة أمر طارئ ويتعكر المزاج بعض الشيء صحياً: تحاصرك الهموم والمسؤوليات، ما يحتم عليك الهدوء وتجنب التحديات والتغيرات وعدم الاستسلام لليأس

العذراء (من 23 آب إلى 22 أيلول) مهنياً: كُن متفائلاً اينما ذهبت، وجنّد طاقاتك في سبيل العمل والتقدم في الوظيفة لكي تحقق ما تصبو إليه وتصل إلى المركز الذي يرضي طموحك عاطفياً: حاول أن ترى الأمور من منظار إيجابي، وتغاضَ عن تصرفات الشريك المزعجة أحياناً والتي تصدر عنه عفوياً صحياً: أنت عرضة للإصابة بأمراض المعدة بسبب عصبيتك الزائدة واندفاعك المفرط في العمل

الميزان (من 23 أيلول إلى 22 تشرين الأول) مهنياً: ردود الفعل الغاضبة غالباً ما تؤدي إلى ارتكاب الأخطاء، لذلك تريث قليلاً قبل إطلاق الأحكام العشوائية عاطفياً: ربما تطرح مسألة قديمة تعيد اليك الذكريات، إعمل خلف الستار ولا تستعرض قواك أمام الشريك صحياً: لا تمارس التمارين الرياضية أكثر من المطلوب منك، ولا ترهق نفسك لأنك تفسد الأمور

العقرب (من 23 تشرين الأول إلى 22 تشرين الثاني) مهنياً: يساعدك المخلصون على إحراز النجاح والأرباح في الاستثمارات إلاّ أنّ عليك التصرّف بجدّية عاطفياً: يسهّل الشريك أمامك الحوار والنقاش فتجدان معاً حلاً لبعض المشكلات في التعاطي بينكما صحياً: أنت قوي الإرادة وتشعّ صلابة، لكن في الشأن الصحي هاتان الصفتان شبه مفقودتين

القوس (من 22 تشرين الثاني إلى 20 كانون الأول) مهنياً: تحاول أن تحسن من دخلك المادي من خلال القيام بمشاريع جديدة مثمرة، لكن لا تدع الشأن المهني يأخذ معظم وقتك على حساب العائلة عاطفياً: لا تقم اليوم بأي مجازفات في المجال العاطفي وأنت تدرك أنها لن تكون في مصلحتك صحياً: حكّم عقلك وشغل فكرك قبل أن تقرر عدم متابعة التعليمات الطبية المطلوبة منك

الجدي (من 21 كانون الأول إلى 19 كانون الثاني) مهنياً: ثق بنفسك أكثر هذه هي نصيحتي لك لليوم فأنت تمتلك القدرات ولكنك لا تعرف كيف تستغلها عاطفياً: الكلام وحده لا يكفي، عليك أن تثبت بالأفعال مدى محبتك للحبيب وإخلاصك له وتعلقك به صحياً: ابتعد عن الضغوط ما استطعت إلى ذلك سبيلاً، وحاول الترفيه عن نفسك باستمرار

الدلو (من 20 كانون الثاني إلى 18 شباط) مهنياً: طاقة كبيرة لاختراق الحواجز والحصول على الدعم المطلوب، ويحمل اليك هذا اليوم مركزاً أو مسلكاً جديداً تختاره في حياتك عاطفياً: حاول قدر الإمكان ممارسة سحرك على الشريك فأنت تدرك مكامن ضعفه تجاهك صحياً: اتباع نظام غذائي صحي يساعد كثيراً للحفاظ على الرشاقة والحيوية والنشاط

الحوت ( من 19 شباط إلى20 آذار) مهنياً: عقبة واحدة تعيق تحسين وضعك المهني، لكن كل شيء سيكون لمصلحتك قريباً عاطفياً: لا تنتقص من قدرات الحبيب وأنت تدرك أنه موهوب، وثمة علاقة قديمة تهدد مستقبلك، لذا فإن الحسم مطلوب لتصحيح الأمور صحياً: ممارسة الرياضة باستمرار، توفر لك قدرة أكبر على التركيز وصفاء في الذهن

-----

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تيليغرام