وزير التجارة الداخلية يعود عن قراره: هل تنتهي أزمة الخبز؟

تم النشر في: 2016-05-14 10:20:00

بحث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال شعبان شاهين مع المشرفين على المخابز الاحتياطية بدمشق وريف دمشق واقع عمل المخابز وإنتاجها الفعلي وساعات عملها واحتياجاتها من الدقيق والمواد المساعدة مؤكداً أن الوزارة لن تتساهل في اتخاذ أقصى العقوبات الرادعة بحق كل من يقوم بارتكاب مخالفة أو يمارس سلوكاً خاطئاً يسبب الازدحام أو الاختناق في المخابز.

وقدم المشاركون في الاجتماع الذي عقد أمس في مبنى الوزارة شرحا حول آلية عمل واحتياجات كل مخبز والجهود المبذولة لإنتاج مادة الخبز بمواصفات ونوعية جيدة والطاقة الإنتاجية الفعلية لعمل المخبز على مدار 20 ساعة.

ونوه الوزير شاهين بالجهود المتميزة التي بذلها عمال المخابز خلال سنوات الحرب على سورية ومواصلة إنتاج مادة الخبز على الرغم من جرائم التنظيمات الإرهابية ومحاولاتها تعطيل عمل البنى التحتية في الدولة ومنها المخابز.

وأشار إلى أن ما شهدته بعض الأفران خلال اليومين الماضيين من ازدحام لا مبرر له على الإطلاق ما دامت هذه الأفران تعمل على مدار 16 ساعة في حدها الأدنى ولديها وفرة من مادة الدقيق والمواد المساعدة كالخميرة والملح وغيرها من مستلزمات إنتاج مادة الخبز بالإضافة إلى وجود المخازين الإضافية لديها.

وبين ان المخابز الآلية تعمل على مدار 24 ساعة وبأقصى طاقاتها الإنتاجية والتي قد تصل إلى 45 طناً يوميا ولا تشهد أي حالة ازدحام إضافة إلى المخابز التموينية الخاصة التي تمت مؤخراً دراسة حاجتها الفعلية من الدقيق وزيادة مخصصاتها بما يتناسب مع الحاجة الفعلية لكل منطقة.

وأشار الى أن الإجراءات التي تم اتخاذها مؤخراً إنما تهدف إلى الحفاظ على خطوط التشغيل والإنتاج في المخابز وإعادة تنظيم عملها بما يضمن الحد من الهدر أو أي خلل قد يطرأ وبالتالي الوصول إلى استثمار الطاقة الإنتاجية الفعلية بشكل صحيح وسليم والتي تتراوح بين 5ر10 أطنان و 5ر13 طنا وفق الاحتياجات الفعلية لكل منطقة.

ولفت إلى ضرورة العمل كفريق واحد وتشكيل لجنة من الوزارة ومن لجنة المخابز الاحتياطية ومديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك مهمتها الإشراف والتأكد من آلية عمل المخابز وطاقتها الإنتاجية الفعلية وكيف يتم توزيع الخبز للمواطنين محملا القائمين على المخابز مسؤولية أي خلل أو ازدحام يتعلق بإنتاج وتوزيع الخبز ومبينا أن اللجنة ستتواجد يومياً في المخابز للوقوف ميدانياً على عمل وإنتاج وتوزيع الخبز.

ودعا الوزير شاهين إلى متابعة الموافقات والرخص الممنوحة للمعتمدين والتأكد من توزيع أصحابها للخبز بشكل صحيح وسليم وبالسعر المحدد وسحب الرخص والموافقات ممن يقوم بارتكاب مخالفات أو يحاول الغش.

حضر الاجتماع معاونا الوزير عماد الأصيل وجمال الدين شعيب ومديرا التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق وريفها ومدير المواد والأمن الغذائي في الوزارة ورئيس لجنة المخابز الاحتياطية.

وكالة "سانا"

-----

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تيليغرام