رغم كل تقلبات سعر الصرف: ودائع التسليف الشعبي تحافظ على وضعها

تم النشر في: 2016-05-16 01:48:00

هاشتاغ سيريا-خاص:

بلغت ودائع مصرف التسليف الشعبي حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي نحو 84.043 مليار ليرة سورية، بتراجع قدره 0,34% مقارنة بودائع المصرف للفترة نفسها من العام 2015، والتي بلغت 84.327 مليار ليرة سورية.

ووفق المعلومات التي حصل عليها "هاشتاغ سيريا" فقد بلغت توظيفات المصرف حتى نهاية الربع الأول 9.452 مليارات ليرة سورية مقارنة بتوظيفات نفس الفترة من العام 2015 والتي بلغت 10.942 مليارات ليرة سورية بزيادةتبلغ 13.62 %.

كما بلغ حصيلة شهادات الاستثمار حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي 67.512 مليار ليرة سورية مقارنة بنفس الفترة من العام 2015 والذي بلغ 66.551 مليار ليرة سورية بزيادة بلغت 1.44 بالمئة.

كما وصلت نسبة سيولة المصرف حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي 77.64 بالمئة، مقارنة بالعام الماضي، والتي بلغت 75.43 بالمئة بتغير بلغ 2.21 بالمئة.

وعلى اعتبار أن مصرف التسليف خاص بذوي الدخل المحدود، فهذا يعني العديد من مودعيه ومستثمري شهاداته هم من أصحاب المدخرات الصغيرة، وفي ضوء محافظة الودائع على وضعها رغم التقلبات الحادة في سعر الصرف، والسؤال....بماذا ستعوض الحكومة أصحاب هذه الودائع التي خسرت جزءاً لا بأس به من قيمتها الشرائية؟ وهل بقاء سعر الصرف على حاله من التذبذب مفيد لهذه الودائع واستمراريتها؟.