الغش بالامتحانات العامة في حماة يطيح بمدير تربيتها ومساعديه

تم النشر في: 2016-07-21 00:05:00

أطاح الغش بالامتحانات العامة في حماة وخصوصاً الثانوية العامة منها، بمدير تربية حماة ومساعديه، بعد أن كلف وزير التربية لجنة وزارية للتحقيق بأسوأ امتحانات شهدتها سورية...

.. وبلغت فيها نسبة الغش ما فاق كل النسب المعروفة- وقد أشرنا في الوطن إلى ذلك عدة مرات خلال تغطيتنا للامتحانات- وما تجاوز الحد الأعظمي!!.

فقد أصدر وزير التربية القرار رقم 1743/942 تاريخ 19/7/2016، المتضمن إنهاء العمل بالقرار رقم 601/943 تاريخ 14/1/2012 المتضمن إسناد وظيفة مدير التربية في حماة للسيد محمد نجيب نابلسي، ويعاد إلى عمله الأصلي. والقرار 1744/943 المتضمن تكليف السيد يحيى عبد الغني المنجد العامل من الفئة الأولى بوظيفة مدرس في مديرية تربية حماة، بتسيير أمور المديرية ريثما يتم تعيين مدير لها.

كما أصدر الوزير قرارات مماثلة بإنهاء تكليف مديري التربية المساعدين لشؤون التعليم الأساسي والطلائع، وتكليف عبد الناصر الإبراهيم رئيس دائرة التعليم الأساسي، بتسيير شؤون هذا القطاع.

ولشؤون التعليم الثانوي رحال أحمد درداري وتكليف عبد القادر فرزات رئيس دائرة التعليم الثانوي بتسيير أمور الأعمال.

ولشؤون التعليم المهني والتقني مشير محفوض محفوض، وتكليف سامي علي خليل رئيس دائرة التعليم المهني والتقني بتسيير شؤون هذا القطاع أيضاً.

وقد كان وزير التربية، أكد في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم السبت 3 الجاري، بعد إصدار نتائج الثانوية العامة، صحة ما قلناه عن امتحانات حماة التي كنا نتابعها ميدانياً ونرى العجب العجاب من أساليب الغش وفنونه وتسهيله، ونشير إليه حينها وتنكره الجهات المحلية في المحافظة كالعادة، أو تعدُّه تشهيراً بها منطلقاً من مصالح شخصية!!.

فقد توعد الوزير هزوان الوز- كما نقلت عنه وسائل الإعلام العامة والخاصة- (بعض مسؤولي تربية حماة وخاصة مسؤولي المراكز الامتحانية في ريفها بالحساب العسير لكون هذه المراكز رفعت من نسبة حالة أعداد الغش لهذا العام بعدما كان انخفض من 13207 حالات تشابه وغش للعام 2014 إلى 3748 حالة للعام 2015 في المراكز كافة، حيث كانت المشكلة في درعا لتنتقل الآن إلى ريف حماة حيث وصلت في هذه المحافظة وحدها إلى 3488 لهذه الدورة جلها في مادة اللغة العربية وكانت في الدورة الامتحانية الأولى وصلت إلى 5353 حالة غش وهو الرقم الأكبر في حالات الغش

قائلاً: إن الوزارة تحمِّل المسؤولية لمديرية تربية حماة بعد حصول 3 آلاف حالة تشابه في الأوراق الامتحانية وأنها ستجري اجتماعاً فورياً مع كوادر المديرية للوقوف على هذه الحالة.

وبيّن الوز أن الوزارة اعتمدت العقوبة المتوسطة للطلبة في المراكز المذكورة وهي علامة الصفر في المقررات التي حصل فيها حالة تشابه، كاشفاً أن أبرز حالات الغش كانت في موضوع التعبير وإعراب الخطأ حيث تشابه الخطأ في إعراب بعض الكلمات في هذه المراكز المتوضعة في الريف الحموي والذي تركز في مراكز الطلبة الأحرار).

وقد أشاعت قرارات السيد الوزير ارتياحا عاماً في حماة.

"صحيفة الوطن"


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام