معرض الفنان السوري الأرمني "هاغوب وانيسيان" في مبنى الأمم المتحدة

تم النشر في: 2015-01-26 15:53:00

هاغوب وانيسيان مصور فوتوغرافي سوري اغترب ومعه هوية وطن وذاكرة مكان محملة بصور عن مدينته حلب مزج وانيسيان بين الابداع والهدف وجعل من عدسة كاميرته عينا لكل العالم ليرى حال وطنه ومعاناة من بقي في سوريا , أراد اظهار سوريا قبل وبعد أن عاثت به يد الإرهاب والإجرام في معرض للتصوير الضوئي أقامه في مبنى الأمم المتحدة بعنوان “موطني” يوثق آثار الإرهاب على مدينة حلب مبيناً ان هدفه هو تعريف العالم بمدى معاناة الشعب السوري ولفت وانيسيان إلى أهمية مكان إقامة المعرض في إمكانية نقل رسالته لكثير من دول العالم عبر ممثليها في الأمم المتحدة والشخصيات الأكاديمية التي حضرت المعرض. وأراد وانيسيان أن يقول من خلال صوره..إن سورية تتعرض لأبشع أنواع الظلم ويمارس بحقها اعتى أشكال الحروب التي تفتك بالبشر والحجر حيث يقول “كان مؤلما بالنسبة لي أن أرى مدينتي التي أعشقها تدمر أمام عيني.. وكل ما بوسعي هو التوثيق والتصوير عبر كاميرتي”. ويختم وانيسيان حديثه بوصفه أوجاع الغربة وأشواقه للوطن“رغم فرق الساعات بين سورية وأمريكا إلا أني أعيش مع توقيت دمشق عاصمة الياسمين والحب” الجدير بالذكر بأن وانيسيان من مواليد حلب عام 1970 تخرج من الثانوية السورية الأرمنيةفن فن1 فن2 فن4