القادري : ضعف الإنتاجية ليست مسؤولية العامل.. بل ترهل الإدارات

تم النشر في: 2016-08-08 00:04:00

أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري خلال اجتماعه مع أعضاء المكتب التنفيذي في الاتحاد العام ورؤساء الاتحادات المهنية، أن ضعف الإنتاجية ليست مسؤولية العامل،

بل مسؤولية الإدارات التي يقع على عاتقها استثمار العامل منوهاً بأن أي إدارة يكون تقييمها سلبياً سيتم المطالبة بتغييرها وأوضح رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال أن أي قضية تستوجب المعالجة ستتم معالجتها فوراً ولن نتردد في ذلك.

مشدداً على أن المرحلة الحالية التي تمر بها سورية تتطلب من الجميع تحمل مسؤولياته بشكل كامل وتطوير طريقة الأداء والتعامل بشكل عقلاني وواعٍ بما يخدم الإنتاج والعمل لافتاً إلى أن ترهل وكسل بعض الإدارات كان سبباً رئيسياً في الخسارة التي تعرضت لها بعض الشركات.‏

وأضاف القادري أن أي جهد لا يتوج بقرارات تعالج المشكلات القائمة والانحرافات الحاصلة، سيكون لا قيمة له على الإطلاق. مؤكداً أهمية التأهيل والتدريب المستمرين بما يؤدي إلى زيادة إنتاجية العمل وإصلاح القطاع العام الصناعي والحفاظ عليه باعتباره أحد مقومات صمود سورية فضلاً عن إقامة صناعات جديدة.‏

من جهتهم تحدث أعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء الاتحادات المهنية عن مجموعة من القضايا التي تهم العمال والصعوبات التي تواجههم، وضرورة العمل على تحسين وضعهم المعيشي وتسوية أوضاع العمال المياومين والموسميين، وحل مشكلة النقل التي ترهق كاهل العامل وتحسين التعويض المعيشي والحوافز الإنتاجية.‏

وأكد المجتمعون ضرورة أن تقوم مؤسسات التدخل الإيجابي بدورها كاملاً في تأمين السلع والمواد الأساسية للمواطن وبأسعار تنافسية، وتأمين بعض الأجهزة الطبية النوعية في عدد من المحافظات، إضافة إلى تعديل الأنظمة الداخلية وأن تقوم وزارة التنمية الإدارية بدورها في هذا المجال، وإعادة النظر بأسعار الطاقة الكهربائية ولا سيما المنزلية.‏

"صحيفة الثورة"


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام