حصار ومعاناة تعيشها أحياء حلب الشرقية ..إلى متى ..!

تم النشر في: 2016-10-08 20:00:00

خاص هاشتاغ سوريا

شهدت محافظة حلب منذ بداية الحرب إلى يومنا هذا معاناة وحصار فرض على أهلها الذين كان لهم النصيب الأكبر من المعاناة، فقد تمت محاصرة أحياء حلب الغربية من قبل المسلحين عام 2013 لمدة سنة ونصف حيث كان يقطن بداخلها مايقارب مليون ونصف نسمة .

أما بالنسبة لأحياء حلب الشرقية والتي يقطنها مايقارب 150 إلى 200 ألف نسمة ، فقد خضعت لسيطرة الجماعات المسلحة طوال الأزمة إلا أنها بقيت تعامل معاملة الأحياء الغربية ،وتوفرت فيها الخدمات الأساسية من حيث الماء والكهرباء وصرف رواتب الموظفين .

معاناة وحصار

لكن في الوقت الراهن ورغم محاصرة الجيش السوري لأحياء حلب الشرقية منذ عشرين يوما ، وإطلاق حملة مصالحة بهدف إعادة تلك المناطق إلى سيطرة الدولة السورية ،إلا أن الوضع داخل الأحياء شهد حالة من الركود حيث يعيش سكانها اليوم على حافة الهاوية تحت قبعة الظلم واالتسلط وغلاء الأسعار لمواد غذائية نادراً ماتوجد ينتظرون فرج لم يأتي بعد .

فقد بينت مصادر أهلية لهاشتاغ سيريا أن أهالي حي الحيدرية على سبيل المثال يحرمون من قوت يومهم الذي يختصربرغيف خبز باتوا يعانون للوصول إليه ،وأن الخبز إن وجد يباع كل /3/ أرغف من الخبز ب /200/ ليرة سورية..اي مايعادل 500 ليرة للربطة الواحدة ،وذكر الأهالي أن سعر كيلو السكر ان وجد /3000/ آلاف ليرة سورية ، أما جرة الغاز فأصبح حلم صعب الحصول عليه حيث اليوم سعر الجرة /55000/ ألف ليرة سورية وقابل للزيادة باي دقيقة إضافة إلى أن الأمبيرات يتم تشغيلها ساعتين يوميا" وبسعر 1300 ليرة سورية للامبير الواحد اسبوعيا" .

%d8%ad%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d9%82%d9%8a%d8%a9 %d8%ad%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d9%82%d9%8a%d8%a9-3

%d8%ad%d9%84%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d9%82%d9%8a%d8%a9-2


دي ميستورا سيرافق مسلحي أحياء حلب الشرقية إلى إدلب