أهانوا جمهور فايا يونان فأخجلوها !

تم النشر في: 2016-11-07 16:10:00

للمرة الثانية على التوالي أثير غضب جمهور الفنانة الشابة فايا يونان وذلك لعدم حصولهم على بطاقات لحضور حفلها في دار الأوبرا بدمشق ، تلك المهزلة التي سبق وأن حصلت في آب الماضي ولم يحصل إلا عدد قليل منهم على فرصة حضورها “لايف”

لكن في هذه المرة كان الغضب أكبر ، فبعد ان تم الإعلان عن حفل المغنية السورية الشابة "فايا يونان" على مسرح دار الأوبرا السورية في في الـ8 من الشهر الجاري، وانه سيتم توزيع البطاقات"المجانية" ضمن مراكز "كلاس كافيه" تواجد الناس منذ ساعات الصباح الباكر في المراكز المتخصصة لبيع البطاقات الخاصة بالحفل وأثناء تواجدهم خرج شخص من النافذة وصدم المتواجدين برميه البطاقات على الأرض ليتهافت الناس على الأرض في محاولة بائسة للحصول على بطاقة ، وطبعاً عدد البطاقات كان قليل ،ولم يجد المنتظرين سولى خيبة الأمل الذي اعتادوا عليها ، وعقب أغلب المتواجدين هناك أنه لو كانت هذه البطاقات تباع مقابل مبلغ مالي .. لكانوا حصلوا على بعض منها .

السؤال الذي يطرح نفسه لماذا تتكرر هذه المهزلة في كل مرة تعلن فيها الفنانة فايا يونان عن حفلة لها ، ويبدأ الناس يتحدثون لماذ بنا الإستخاف بنا في كل مرة”، وتبدأ أصابع الإتهام تتوجه إلى المسؤولين عن الحفل .. وآخرون يقولون لقد بيعت البطاقات في السوق السوداء .. ويعلق آخر دائماً تنغصون محاولتنا بالفرح وكلما هربنا من الواقع اعدتونا إليه ..؟

بدورها الفنانة الشابة ذكرت عبر صفحتها على الفيس بوك أن " لادخل لها بتوزيع البطاقات وأنها تشعر بالخجل حقاً من جمهورها لتكرار تلك المشكلة في كل مرة تقرر فيها الحفل" .

كما صرحت دار الأوبرا إنه لا علاقة لها بتوزيع البطاقات ثم أحالت الأمر إلى “جمعية نحنا الثقافية”، منظمي الحفل ، الذين ردوا على تلك الأقاويل؟ وأوضحت رولا سليمان أمينة سر جمعية “نحنا الثقافية” لـ”البعث” أنه تم توزيع البطاقات في الوقت المحدد، وتنفي نفياً قاطعاً أن تباع بطاقات الحفل بدلاً من توزيعها مجاناً، وتعبّر عن أسفها لعدم إمكانية توفير بطاقة لكل من يريد الحضور، لأن عدد المقاعد المتاحة في الصالة لا يمكنه استيعاب العدد الراغب بالحضور، مشيرة إلى أن حصة الجمعية من البطاقات لم تتجاوز 190 بطاقة لأفراد الجمعية الخمسمائة، وكردّ قوي على الإشاعات التي طالت الجمعية فكرت سليمان بإلغاء الحفل قائلة “بالطبع ليس هناك محسوبيات.. فحتى أنا لا أملك بطاقة لحفلة فايا يونان”!.

ومن المهم هنا تسليط الضوء على حال الصحفيين السوريين الذين كانوا خارج نطاق فعالية دار الأوبرا السورية، ولم يتسنى لهم بالحصول على بطاقات لحضور تلك الفعالية .

يذكر أن الفنانة فايا ستطلق ألبومها الجديد" بيناتنا في بحر " ، كما أن الحفل بدعوة من جمعية نحنا الثقافية لختام فعاليتها " نحنا هون الثاني، سلام من دمشق إلى حلب والدعوة 'عامة'


مقالة ذات صلة :

في سوريا .. حتى الفن له نصيبه من الواسطة ! ها هي فايا .. تكشف الخفايا ..

 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام