طائرة أسرع من الصوت قريباً جداً!

تم النشر في: 2016-11-17 12:34:00

تعد طائرة "XB-1 Demonstrator" فوق الصوتية والملقبة باسم "بيبي بوم،" نموذجاً أصغر ولكن، تمثيلي، لما يأمل برانسون و"بوم" أن يكون مستقبل الطيران فوق الصوتي.

ومن المقدر أن تعمل الطائرة بسرعة "ماخ 2.2" – ماخ هو المصطلح التقني لقياس سرعة الصوت – وتتجه من نيويورك إلى لندن في غضون ثلاث ساعات ونصف فقط، أي نحو نصف الوقت الذي تستغرقه رحلة كتلك الآن. ومن المقرر أن تبدأ رحلات الطائرة التجريبية في أواخر العام المقبل.

وصُممت طائرة "XB-1 Demonstrator" لتكون أسرع بنسبة 10 في المئة من طائرة "كونكورد" التي وفرت خدمات طيران فوق صوتية تجارية إلى أن تقاعدت في العام 2003، بعد تحطم في العام 2000 أدى إلى مقتل 113 شخصاً.

ويشرح بليك شول، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "بوم"، أن مصممي كونكورد لم يكن لديهم التقنيات الكافية لتطوير الطيران فوق صوتي بأسعار معقولة، بينما تسمح الأبحاث والدراسات المتوافرة اليوم للشركة بتطوير تقنية أكثر فعالية للمستخدمين.

كما صرّحت الشركتين المتعاونتين أن تذاكر رحلة ذهاب وإياب من نيويورك إلى لندن ستكلف نحو خمسة آلاف دولار أمريكي، كما ستتسع الطائرة لنحو 55 راكباً على متنها.

ولم تعلن الشركتان بعد عن الموعد المبدئي لانطلاق أول رحلة طيران فوق صوتية تجارية.


اقرأ أيضا:

بالفيديو: طائرة ترامب الأكثر رفاهية في العالم!

 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام