خاتمة قصة النصاب السوري في مصر

تم النشر في: 2016-11-26 11:22:00

أعلن في مصر اليوم عن إلقاء القبض على أشهر قصص النصب التي تواردت عن سوريين حملوا اسم بلادهم فأساؤوا إليها، وقد اشتهرت القصة عندما طرحت الصحافة المصرية سؤالا يقول : أين مباحث تنفيذ الأحكام؟ وأعقبت هذا السؤال بخبر يقول : نصاب سورى يتجول فى شوارع القاهرة وعليه 17 حكما.

وقد كتب الصحفي نبيل السجينى، يقول إن المهندس يحيى محمود التونى بعث برسالة واتس أب إلى صحيفة الأهرام يوضح فيها أن أحد السوريين المقيمين فى مصر قام بالنصب عليه بمبلغ ستة ملايين وستمئة ألف جنيه مصرى منذ فترة طويلة، ويقول :

بعد أن فقدت الأمل فى استرداد مالي منه، قمت برفع ثلاثة قضايا ضده، وتم الحكم عليه في أول قضية بمبلغ ثلاثة ملايين جنيها حكما نهائيا، وعدد 2 قضية حكم باقي عليه درجة واحدة.

ويضيف المواطن المصري : قمت بعمل محضر في مكتب تنفيذ الأحكام بالقاهرة بالأمن العام منذ شهرين تقريباً، ولم يتم حتى الآن اتخاذ أى إجراء، علماً أني قدمت للمسؤول بالمكتب كل البيانات والأحكام الأصلية وأرقام التليفونات الخاصة به وبأصدقائه حتى الصورة الخاصة به.

وأناشد وزير الداخلية مساعدتي في استرجاع حقي المسلوب مني علماً أن عمري فوق 71 سنة!.

وهناك مواطن مصري آخر هو محسن أحمد محمد قال في رسالته إلى «الأهرام واتس اب» على مدى 12 عاما وأنا فريسة لشرذمة من النصابين والأفاقين.

ومعي ضدهم أحكام. ولكن نتيجة لتقاعس لا أستطيع وصفه لم تنجح محاولاتي في حث مكاتب تنفيذ الأحكام في القبض على هؤلاء النصابين الأمر الذى أدى الى تعرض ما حصلت علية من أحكام جنائية عرضة للإنقضاء وضياع حقى وأموالي.

وبداية المأساة شرائي لشقة فى مرسي مطروح عام 2001 وكان موعد تسلمها فى 2004 ودفعت الأقساط حتى تاريخ الاستلام الموجود بالعقد وبعد أن تأكدت من نصبهم وافقت على أن أدفع ثمن الشقة مرتين ولكني لم استلم الشقة التي لم يتم بناءها إلا فى 2015.

أثارت صحيفة الأهرام القضية، وفي استجابه سريعة لها وفي غضون 24 ساعة ألقت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية القبض عليه فى كمين نصبته له إدارة تنفيذ الاحكام وهو الآن فى السجن يقضي فتره العقوبة ومن بين الأحكام الصادرة ضد النصاب السوري قضية أموال عامة والنصب على العديد من رجال الأعمال المصريين ومنهم المهندس يحيى التوني في مبلغ ستة ملايين وستمئة ألف جنيه منذ فترة طويلة، وفقد الأمل في استرداد ماله منه وعقب إلقاء القبض على النصاب قدم المهندس يحيى الشكر لوزير الداخلية الذى استجاب على الفور لمناشدته..


اقرأ أيضا:

نصب وتزوير على المواطنين .. 250 جواز سفر يومياً والازدحام يتفاقم ؟!!

 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام