التل على طريق التسوية ... والأهالي يطردون النصرة

تم النشر في: 2016-11-26 13:39:00

ذكرت مصادر خاصة لهاشتاغ سيريا أنه تم خروج عشرات الآلاف من أهالي التل اليوم بعد صلاة الفجر بمظاهرات تدعو المسلحين للخروج من المدينة و إنهاء جميع المظاهر المسلحة و القبول بالتسوية، و رفع المتظاهرون شعاراً واحداً و هو "الشعب يريد سلام البلد" ،كما أقدم المتظاهرين على إجبار المسلحين الذين يقطنون في بيوت أهالي التل المهاجرين على الخروج من تلك المنازل ،وبين المصدر أن رئيس لجنة المصالحة محمد جاموس كان على رأس المتظاهرين .

وبينت المصادر أن لجنة المصالحة أعلنت التوصل لاتفاق نهائي بخروج من يرغب من المسلحين مع أسلحتهم الخفيفة، كما وافقت جبهة النصرة على الانسحاب من المدينة بعد الضغط عليها من جميع الفئات التي انتفضت بوجه كل المظاهر المسلحة .

وأكدت مصادر هاشتاغ سيريا أن الجيش السوري استعاد السيطرة على مساحة واسعة من التل وبخاصة بعد سيطرته على وادي الذهب الذي يعد من أهم المواقع الاستراتيجية في التل كونه مركزاً  لجبهة النصرة ويحتوي هضبة كاشفة لمنطقة التل بشكل كامل .

وبينت مصادر  أن الأيام القادمة ستشهد إعادة البنية التحتية إلى المدينة ، ولا بد من الإشارة إلى أن اتفاق مدينة التل شبيه باتفاق مدينة داريا والمعضمية وأنه لن يكون الأخير .

يذكر أن عدد السكان الموجودين في مدينة التل يقدر بـ 700 ألف مدني قبل نزوح أكثر من 400 ألف إليها من المناطق المجاورة التي سيطر عليها المسلحون.

 

مقالة ذات صلة :

عملية عسكرية جديدة لتأمين الاتستراد الدولي دمشق -حمص

 
   

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام