صحتنا النفسية شريك حياتنا

تم النشر في: 2016-12-13 16:04:00

ذكرت دراسة عالمية أجرتها كلية لندن للاقتصاد ، أن الصحة العقلية للإنسان ووضعه العاطفي لهما تأثير كبير على شعوره بالرضى أكثر من العوامل الاقتصادية ، حيث شملت الدراسة العديد من الإحصائيات وشارك فيها 200 ألف شخص لمعرفة العوامل التي تؤثر على سعادتهم.

ووجدت الدراسة أن مضاعفة الراتب الشهري للفرد تزيد من نسبة سعادته أقل من (0.2) نقطة من مقياس (10-0) .، كما أن  البطالة تقلل من نسبة سعادة كل شخص عاطل عن العمل بنسبة( 0.7)، إضافة إلى أن المعاناة من الكآبة واضطراب القلق يقللان من نسبة سعادة المرء بـ( 0.7)نقاط .

كما أظهرت الدراسة  أن وجود شريك حياة لأي شخص له تأثير كبير على سعادته يفوق الحصول على زيادة مالية على راتبه الشهري.

وقال أحد المشاركين في الدراسة ريتشارد لايارد : (إن الدليل يظهر أن الأشياء التي تسعدنا هي حياتنا الاجتماعية وصحتنا العقلية والجسدية، مضيفا أن هذا يتطلب دوراً جديداً على الحكومات، يتمثل بتوفير السعادة للأفراد عوضاً عن الاهتمام بالجانب المادي).

مع العلم أن نتائج هذه الدراسة ستناقش في مؤتمر في كلية لندن للاقتصاد الشهر الجاري.

روسيا اليوم


مقالة ذات صلة:

مفاجأة تحملها هواتف آيفون 2017


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام