50 منحة دراسية مقدمة من هنغاريا لجامعة دمشق

تم النشر في: 2015-12-10 03:56:00

بحث رئيس جامعة دمشق، محمد حسان الكردي مع سفير هنغاريا بدمشق جانوس بوداي المنح الدراسية التي قدمتها الحكومة الهنغارية لجامعة دمشق، والبالغ عددها/50/ منحة دراسية في مرحلة الدراسات العليا /ماجستير، دكتوراه / تغطي مختلف المجالات العلمية والتقنية. وأكد السفير الهنغاري، أن "تقديم هذه المنح هو خطوة مهمة من أجل توحيد جميع المبادرات التي من شأنها مساعدة الطلاب السوريين على إكمال دراساتهم العليا، وحصولهم على المعرفة والتدريب والتأهيل المناسب في مختلف المجالات من أجل أن يكونوا مستعدين لإعادة إعمار بلدهم سورية"، مشدداً على "أهمية العمل من أجل جعل هذه الأفكار قابلة للتطبيق بصورة واضحة المعالم". وقدم السفير الهنغاري لرئيس الجامعة، دعوة لزيارة هنغاريا خلال شهر كانون الثاني القادم من أجل وضع إطار عام وتصور للمنح المقدمة، وترتيب الأولويات بشأنها بما يحقق الاستفادة المثلى منها. ومن جهته، أبدى الكردي استعداد الجامعة لـ"بذل كل الجهود للاستفادة القصوى من المنح المقدمة من الجامعات والمراكز العلمية والأكاديمية الهنغارية، واستثمارها في الاختصاصات ذات الأولوية لجامعة دمشق وخاصة في المجالات الطبية وترميم الآثار بالطرق التقنية آملا بزيادة عدد المنح المقدمة في المستقبل". وأكد الكردي، خلال لقائه وفداً أكاديمياً من جامعة بيتربازمان الكاثوليكية الهنغارية، على "أهمية تفعيل علاقات التعاون بين الجامعتين والاستفادة من خبراتهما وإمكانياتهما في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وخاصة بما يتعلق بالمعلوماتية والتكنولوجية وترميم الآثار من خلال استثمار جامعة دمشق للمنح المقدمة من الحكومة الهنغارية، في هذه الاختصاصات النوعية التي تتميز بها الجامعة الكاثوليكية وإمكانية إجراء المشاريع والبحوث العلمية المشتركة".

مقالة ذات صلة:

التعليم العالي تخصص 10% من منح إيران الدراسية لأبناء الشهداء


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام