الاتجار بالأعضاء البشرية في مصر أيضا !!

تم النشر في: 2017-03-09 16:06:00

أمرت نيابة المرج، برئاسة المستشار أحمد شديد، بإحالة قضية تجارة الأعضاء البشرية بالمرج، للنيابة الكلية بشرق القاهرة وأوصت في مذكرة بإحالة المتهمين للجنايات.

وأبرزت التحقيقات التي تمت مع المتهمين أنهم يقومون باستدراج الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 20 إلى 25 عامًا، وإغرائهم بالمبالغ المادية، نظير التبرع بـ"الكلى" مقابل بضعة آلاف. واعترف المتورطون في القضية، أنهم يقومون باستدراج راغبي التبرع بالأعضاء البشرية بالاشتراك مع شخص يدعى "كريم حوامدية" جارٍ ضبطه، مقابل الحصول على عمولة قدرها 3 آلاف جنيه، لكل منهما.

وكانت أجهزة الأمن بالقاهرة، قد ألقت القبض على أكبر تشكيل عصابى لشراء الكلى من الفقراء والمحتاجين بمنطقة المرج، وإيهامهم بحصولهم على 15 ألف جنيه مقابل بيع كليتهم، ثم النصب عليهم. وتبين من التحريات والتحقيقات، أن المتهم كان يستعين بالمتسولين وسمامرة يستغلون حاجة بعض الأشخاص للمال، ويقنعوهم ببيع كليتهم مقابل عمولة يحصلون عليها من المتهم، ثم يتم تجميعهم في شقة المتهم لإجراء الفحوصات تمهيدا لإجراء العملية لهم بإحدى المستشفيات.

وقال أحمد إسماعيل صاحب الشقة، إنه أجَّر شقته منذ عام للمتهم عبد الرحمن وشقيقه، وفي أحد الأيام سمع صوت ضجيج ومشادة كلامية بين المتهم وأحد الأشخاص يطالبه بـ15 ألف جنيه ويتهمه بالنصب عليه. وتابع: "علمت أن شقتي تستخدم في تجارة الأعضاء وتجميع المواطنين من الفقراء، لإقناعهم ببيع كليتهم فأبلغت الشرطة بالواقعة".

واستمعت النيابة لأقوال مصطفى أحمد 22 سنة يعمل سائقا، والذي أكد في أقواله أنه تعرف على المتهم عبد الرحمن وشقيقه محمد عاطف بميدان رمسيس، وأقنعوه ببيع كليته مقابل 15 ألفا بسبب حاجته للمال وظروفه المعيشية السيئة، قائلا "بعت كليتي علشان ألاقي أكل"، واتفقوا معه على التوجه إلى شقة بالمرج، ووجد آخرين غيره وأجرى تحليل دم، ثم اصطحبوه إلى إحدى المستشفيات لإجراء العملية وبعد ذلك لم يعطوه شيئا.

كما استمعت النيابة لأقوال أحمد محمد لطفى 19 سنة قهوجى، والذي قال إنه تعرف على شخص اسمه كريم وكان وسيطا بينه وبين المتهم عبد الرحمن وشقيقه عاطف وأقنعوه بالتبرع بالدم. وأضاف أنه توجه إلى الشقة بالمرج وتم إعطاؤه "حقنة مخدرة" وعندما استقيظ وجد نفسه "متعور" واكتشف عدم وجود كليته وكان ذلك في شهر رمضان الماضى. وأكد إبراهيم محمد حسن 16 سنة، يعمل عاملا، أحد الضحايا في أقواله في النيابة، أنه تعرف على وسيط تجارة أعضاء بشرية وعرض عليه التبرع بكليته مقابل 15 ألف جنيه، وتابع: وافقت نظرا لحاجتي للمال وأجريت التحاليل اللازمة ثم توجهت إلى شقة المتهم بالمرج ووجدت أشخاصا آخرين


مقالة ذات صلة

صينيان يعرضان كليتهما للبيع و السبب ايفون 6 اس


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام