حماس وفتح توقعان في القاهرة على اتفاق المصالحة

وقعت حركتا فتح وحماس اتفاق تطبيق المصالحة رسمياً اليوم الخميس في القاهرة .

وفي مؤتمر صحفي لكل من عضو المجلس الثوري في حركة فتح عزام الأحمد وعضو المكتب السياسي لحركة حماس صالح العروري، تم الإعلان عن البيان الرسمي لاتفاق المصالحة، الذي نصّ على أنّ “الحركتين اتفقتا على إجراءات تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها والقيام بمسؤولياتها الكاملة في إدارة شؤون قطاع غزة كما في الضفة الغربية، بحد أقصى يوم 1/12/2017 مع العمل على إزالة كافة المشاكل الناجمة عن ذلك”.

من جهته، قال عضو المجلس الثوري في حركة فتح  “نحن في حركة حماس عازمون وجادون على العمل لإنهاء الانقسام”، مضيفاً أنّ الحوار الذي حصل تركز على تمكين حكومة الوفاق على العمل بكامل صلاحياتها في غزه والضفة.

كما وجهت مصر الدعوة لعقد اجتماع في القاهرة يوم 21 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل لكافة الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاقية الوفاق الوطني الفلسطيني.

و أفادت مصادر إعلامية بوجود أنباء تشير بأن اتفاق المصالحة الوطنية بين الحركتين يقضي بنشر ثلاثة آلاف عنصر من السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، وتسلم حكومة الوفاق الوطني المعابر في القطاع بعد أقل من 3 أسابيع.

وذكرت المصادر أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة ستزور غزة قريباً، كما سيتم عقد اجتماعات تقييمية فلسطينية في القاهرة لمتابعة تنفيذ الاتفاق.

كما نقلت المصادر أن اتفاق المصالحة يتعلق بثلاثة ملفات رئيسية هي الموظفون وتسليم المعابر للحرس الرئاسي، وتأليف لجان لمتابعة ملفات عديدة أخرى.

وأكدت المصادر أنه تم تشكيل لجان لكل ملف لم يتم تسويته، كما أنه في الأسبوع القادم ستدعو مصر الفصائل الفلسطينية جميعها لتأييد الاتفاق.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية قد أعلن فجر الخميس، أنّ فتح وحماس توصلتا إلى اتفاق برعاية مصرية.

بدوره قال المستشار الإعلامي لهنية طاهر النونو  إنّ “هنية تعلن الآن أنه تم التوصل فجر اليوم إلى اتفاق بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية كريمة”.

من جهته، أبدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ترحيبه باتفاق القاهرة بين فتح وحماس، مفوضاً عزام الأحمد التوقيع عنه على الاتفاق.

 

“الميادين ”


مقالة ذات صلة :

سقوط خالد مشعل، وصعود إسماعيل هنية ، و حماس أصبحت مع الدولة الفلسطينية!

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام