النقل: 499 سيارة «إنتاج محلي» هذا العام

هاشتاغ سيريا ـ خاص
أنتجت المصانع المحلية في سورية 499 سيارة هذا العام، حسب سجلات وزارة النقل.
وأوضح مدير النقل الطرقي في الوزارة محمود أسعد في تصريح خاص لـ “هاشتاغ سيريا” ، أن أنواع تلك السيارات توزعت على النحو التالي:
3 سيارات سوكون، 81 سيارة نوع سيامكو، و142 سيفكو، 64 خلوف، و193 سيارة نوع سيام.
جدير بالذكر أن «صناعة» السيارات محلياً قضية يشوبها الكثير من التساؤلات، إذ أنها في الواقع لا تعدو أن تكون عملية «تجميع»، خاصة فيما يتعلق بالماركات العالمية. وسبق أن تطرقنا لهذا الموضوع في تقرير سابق.

تأمين السكة الحديدية الواصلة بين حمص و مناجم الفوسفات

هاشتاغ سيريا _ خاص :

أفاد وزير النقل علي حمود عقب اجتماع مجلس الوزراء اليوم  بأنه قد تم تأمين سكة الحديد من حمص إلى مناجم الفوسفات بطول 186 كيلو مترا ، الأمر الذي يحقق وفرا اقتصاديا كبيرا ولاسيما أن النقل بالقطار لا يتجاوز ال 50بالمئة من النقل بالشاحنات .

و أما بخصوص تفعيل النقل المدني للسكك الحديدية فقد أكد وزير النقل أن الأولوية حاليا هي لنقل البضائع ، ولاسيما أن بعض السكك الحديدية لا يوجد عليها ضغط كبير ، كالسكة الواصلة بين حمص و طرطوس مثلا .


مقالة ذات صلة : 

الخطوط الحديدية السورية تستعيد عافيتها وتطلق خط جديد يربط بين 3 محافظات

وزير النقل: نعمل للاستفادة من العقارات مرتفعة الثمن في موقع المرفأ القديم

في زيارة مفاجئة قام بها وزير النقل المهندس علي حمود إلى بعض المواقع والمؤسسات التابعة للوزارة ولاسيما المطار والمرفأ وبعض المشاريع في مدينة جبلة حيث التقى المديرين والمعنيين فيها وذلك لمناقشة المشاريع على المخططات ومطابقتها على أرض الواقع ومعرفة نسب التنفيذ فيها.

كما استمع من العمال للصعوبات التي تعترض آلية العمل واتخاذ القرارات المناسبة التي تكفل الحل الدائم لها وتؤمن استمرارية تنفيذ العمل.

واطلع حمود خلال جولته على الاجراءات المتخذة في المطار لتوسيع وتحسين صالة الركاب وتأمين راحة المسافرين وعلى واقع العمل في جسر مسكينة والمراحل التي تم تنفيذها في المتحلق الشرقي في مدينة جبلة وكذلك جال على مشروع التحويلة الطرقية في مدينة الحفة. وأكد حمود خلال زيارته لمرفأ اللاذقية ضرورة بذل الجهد لإنجاز تلك المشاريع وفق المواصفات الفنية المطلوبة وضمن الجداول الزمنية المحددة لانعكاس ذلك على الواقع الاقتصادي والتنموي للمحافظة، داعياً إلى تذليل جميع المعوقات والصعوبات التي تقف حائلاً أمام انجازها بأسرع وقت ممكن. ولفت حمود إلى الأهمية الكبيرة لإنشاء مرفأ جديد في اللاذقية إلى أن «الوزارة تتطلع إلى إعادة النظر في موقع المرفأ الحالي وإمكانية انشاء مرفأ بديل منه والاستفادة من العقارات المرتفعة الثمن جدا في الموقع الحالي» الذي يشكل الواجهة البحرية للمدينة كاشفاً أن هناك دراسة لموقع جديد خارج المدينة وقريب منها يؤدي إلى استثمار أراض ذات أسعار منخفضة وبالتالي التخلي عن العقارات الحالية من أجل الاستثمار في مجالات أخرى قد تؤدي إلى جدوى اقتصادية أكبر وأفضل بكثير من الوضع الحالي.

وأشار إلى أن الاجراءات التي اتخذتها الوزارة بالتعاون مع شركة المرفأ لتشغيل خط القطار ضمن المرفأ وتنظيم الدور لشاحنات النقل حققت انجازاً كبيراً في عملية تفريغ السفن خلال أربعة أيام بدلاً من سبعة مايوفر الكثير من الوقت ويزيد من إيرادات المرفأ.

أما فيما يخص مهبط المطار فقد أكد حمود أن المهبط الجديد في المطار يتمتع بمواصفات عالية جداً حيث سيتمكن من استقبال كل أنواع الطائرات مهما كانت حمولتها وسيحقق قيمة مضافة وسيكون لتوسيع وتحسين صالة الركاب دور في تسهيل حركة القدوم والمغادرة للمسافرين فيما سيؤدى مشروع متحلق جبلة إلى نهضة تنموية وعمرانية كبيرة في محيط المدينة حيث يبلغ عرضه 62م وهو من أكبر الطرق في سورية وسيؤدي إلى تسهيل عبور المركبات من الأوتوستراد إلى البحر دون المرور بالمدينة، مبيناً أن نسب الإنجاز فيه عالية وسينتهى نهاية العام مع تحويلة مدينة الحفة الطرقية التي ستدشن بعد إزالة كل العوائق أمامهما حيث ستؤمن التحويلة سهولة الوصول إلى المناطق الاصطيافية والسياحية. ولفت الوزير إلى أن زيارته تأتي استكمالاً لما تم التوجيه به أثناء زيارة الوفد الحكومي للمحافظة برئاسة رئيس الحكومة حيث لابد من تقديم كل ما يلزم لهذه المحافظة المعطاءة وإنشاء مشاريع تنموية واستراتيجية فيها وتتبع تنفيذها وتطوير العمل في كل قطاعاتها. يشار إلى أن مشروع تأهيل مهبط المطار الجديد طوله 2800م وتكلفته 4مليارات ليرة لتلبية متطلبات المرحلة المقبلة فيما يبلغ طول المتحلق في جبلة2و4 كم وتكلفته مليار و860 مليون ليرة وهو في مرحلة الرصف الطرقي وأعمال الجزيرة الوسطية فيما يبلغ طول تحويلة الحفة 4ر2كم.

“تشرين ”


مقالة ذات صلة :

وزير النقل يطلق حزمة من الموافقات لمدينة حلب .. تعرفوا عليها


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

وزارة النقل تربح، وقطاع النقل الداخلي مصيبة المصائب!!

قصة النقل والمواصلات تحمل في ثناياها قضية مهمة تتعلق بحياة الناس اليومية، وكثير من المواطنين لايعرفون أن وزارة النقل لا علاقة لها بتأمين الباصات والميكروات التي تأخذهم من مكان إلى آخر ..

هاشتاغ سيريا ــ خاص :
وزارة النقل لديها إجازة جاهزة : نحن لا علاقة لنا بهذا الموضوع ، وفي سيرتها الذاتية المكتوبة على الموقع نقرأ بإمعان : أن ” أهداف قطاع النقل في سورية وفق البيان الحكومي: توفير خدمات النقل المناسبة للمساهمة في تطوير القطاعات الأخرى بما يتناسب والظروف الراهنة. و العمل على استقطاب أكبر عدد ممكن من الرحلات الجوية ورفع مستوى الخدمات المقدمة في المطارات، مع الحفاظ على عوامل السلامة والأمان. و متابعة تطوير أسطول النقل البحري السوري لزيادة إسهامه في حجوم النقل المستوردة والمصدرة.

والغريب أن وزارات الدولة تتعامل مع الموضوعات وكما لو أنها خارج نطاق التغطية، فالنقل وحدة كاملة لاتتجزأ، وإذا كان المشرع قد قام بالفصل بالمهمات، فلماذا لاتطرح المسألة في الاجتماع الحكومي؟ فعدما يحقق قطاع النقل دخلا مهما، كما هو الحال فيما تنشره الوزارة، فلماذا لايستثمر أيضا في النقل الداخلي ؟

فقد أعلنت وزارة النقل، والكلام هنا منقول عن الصحافة، إن قيمة الرسوم الكلية المستوفاة عن عام 2016 بلغت أكثر من 17 ملياراً و123 مليوناً ، وهو رقم فيما يبدو يستحق التأمل والتفكير، فلماذا لايتم توظيف جزء من هذا المبلغ سنويا في قطاع النقل الداخلي ؟!

قطاع النقل يتحدث عنه دائما مسؤول من المحافظة ، كما هو الحال الآن مع عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق هيثم ميداني الذي حسم المسألة في أكثر من حوار معه أن عدد الميكروباصات انخفض للثلث حيث يقدر عددها حالياً 1200 ميكروباص والانخفاض بلغ 3800 ميكرو باص خلال الأزمة. أما بشأن عدد باصات القطاع الخاص العاملة بدمشق يقدر بـ250 باصاً إضافة إلى عدد من باصات النقل الداخلي في القطاع العام ولكن دمشق يلزمها 1000 باص في الأحوال العادية..

المشكلة محصورة إذا في من يستثمر(!!!) ، فهل من الصعب على الحكومة الاستثمار في قطاع النقل بتوظيفات تؤمن 500 باص على الأقل من مداخيل وزارة النقل التي ستعود عليها بالأرباح ؟ أم أن ذلك يعد ضربا من الوهم وسط حالة من التعقيد لايمكن وصفها إلا بتعقيد حكومي يطرح العديد من التساؤلات ؟!


مقالة ذات صلة :

أزمة النقل تتحول إلى أزمة أخلاقية .. ومسؤول: الموضوع خارج عن إرادتنا


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

الحكومة لميالة : <خليك بأرضك>

هاشتاغ سوريا -خاص

كشفت مصادر خاصة لهاشتاغ سيريا أن رئاسة مجلس الوزراء اعتذرت عن تلبية طلب وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب ميالة لجهة تجميع الوزارة ومديرياتها المنتشرة في أكثر من منطقة داخل المدينة في مكان واحد وتحديدا في مبنى رئاسة مجلس الوزراء (القديم) الكائن في منطقة السبع بحرات.

وكشفت المصادر أن من بين الأسباب التي رافقت رفض مجلس الوزراء هو التكلفة المالية الباهظة لعملية النقل والبالغة 125 مليون ليرة سورية بالتمام والكمال.


مقالات ذات صلة:

مجلس الوزراء من طموحات أديب ميالة !!


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام