شاهد عيان على ضبط إحدى الحالات في فرع دمشق … ضبط حالات تزوير «لا مانع من السفر» في الهجرة والجوازات ..

أعلن مصدر في إدارة الهجرة والجوازات أنه تم ضبط العديد من حالات التزوير المتعلقة بأوراق لا مانع من السفر التي تصدر من إدارة التجنيد العامة لمنح جواز السفر لمن هم في سن الخدمة الإلزامية والاحتياطية.

وضبط فرع دمشق أمس حالة تزوير متعلقة بلا مانع من السفر التي كانت شاهد عيان على الحادثة وتمت إحالة المتهم إلى الأمن الجنائي لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وأوضح المصدر أنه في حال الشك بأي ورقة لا مانع من السفر يتم التواصل مع إدارة التجنيد للتأكد منها وفي حال تبين أن الشخص غير مؤجل وأن الوثيقة لم تصدر من شعبة التجنيد تعتبر غير صحيحة ومزورة، مشيراً إلى أنه يتم إحالة الشخص إلى الأمن الجنائي للتحقيق في خلفية هذه الوثيقة.

وأضاف المصدر: إن حالات التزوير تم ضبطها بهذه الطريقة مؤكداً أن التدقيق يتم على جميع الوثائق المطلوبة لإصدار جواز السفر خشية من تزويرها وبالتالي يتم التواصل مع الجهات التي تصدر تلك الوثائق للتأكد من صحتها في حال الشك أنها غير صحيحة.

وأكد المصدر أن البعض يلجأ إلى تزوير لا مانع من السفر لأنها تعد من أهم الأوراق المطلوبة ولا تمنح إلا للذين لم يطلبوا لخدمة العلم، مشيراً إلى أن الحالات التي تم ضبطها لأشخاص بدلوا أسماءهم في الورقة وآخرين زوروا الأختام عبر أجهزة الحاسب.

وبين المصدر أنه من الأوراق المطلوبة لإصدار أو تجديد جواز السفر هي ورقة لا مانع من السفر والتي تصدر من شعب التجنيد في المحافظات والتي لا تمنح إلا للأشخاص الذين لم يطلبوا لخدمة العلم سواء الإلزامية أم الاحتياطية.

وأشار المصدر إلى أن الوحيد الدائم لا يحتاج إلى مثل هذه الوثيقة ويكتفي التأكد من دفتر خدمة العلم الذي يحمله، مشيراً إلى أنه يتم التدقيق في دفتر خدمة العلم للمواطنين الذين يحصلون على وثيقة لا مانع من السفر لمطابقتها أيضاً مع تأجيله المدون على دفتره.

ولفت المصدر إلى أن وزارة الداخلية تعمل على الحد من أي حالات تزوير عبر نظام الأتمتة المعتمد في إدارة الهجرة والذي لعب دوراً كبيراً في تسهيل أمور المواطنين الراغبين في الحصول على جوازات سفر إضافة إلى دوره في الحد من حالات التزوير.

من جهته أكد القاضي أحمد البكري أن هناك حالات تزوير تتم في العديد من الوثائق ومنها وثيقة لا مانع من السفر، باعتبار أنها من الأوراق المطلوبة لمنح جواز السفر لمن هم في سن خدمة العلم.

و أوضح البكري أن هناك أوجهاً عديدة للتزوير ومنها إذا كانت الوثيقة رسمية صادرة من جهة عامة وصاحبها غير فيها بقصد التزوير فإن العقوبة تكون جنائية الوصف أي من اختصاص محكمة الجنايات من الممكن أن تصل إلى 15 سنة بالأشغال الشاقة.

وأضاف البكري: وفي حال كانت الوثيقة غير رسمية بمعنى أنه زورها من دون أن تصدر من جهة رسمية فإن التوصيف الجرمي لهذه الحالة جنحة أي من اختصاص محاكم بداية الجزاء وبالتالي فإن العقوبة في حدها الأعلى تصل إلى ثلاث سنوات.

وأشار البكري إلى أن القاضي هو من يقدر العقوبة سواء في حدها الأعلى أو الأدنى وذلك بحسب طبيعة كل قضية والظرف الذي وقعت فيه الحالة، مشيراً إلى أنه من الممكن للقاضي أن يفرض أشد العقوبات في حال كانت جريمة التزوير مؤثرة وخصوصاً إذا كانت صادرة من جهة رسمية.

ولفت البكري إلى أن لا مانع من السفر المطلوبة لإصدار أو تجديد جواز سفر مهمة ومؤثرة وبالتالي من الممكن أن تكون عقوبة تزويرها شديدة سواء كانت جنائية أم وصفية أم جنحوية الوصف بحسب طبيعة التزوير وهذا يعود إلى تقدير القاضي في النظر في مثل هذه الحالات.

 

“الوطن ”


 مقالة ذات صلة :

الهجرة والجوازات: يمكن تجديد جوازات المهاجرين بطريقة غير شرعية بارسالها إلى دمشق

تفاصيل اعترافات أخطـر عصابة تزوير للمعاملات الرسمية في سورية : الأختام عالية الدقة !!


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

3 حالات تؤخر تنفيذ حكم الإعدام..

متى صار الحكم بالإعدام نهائيًا، يرفع وزير العدل أوراق الدعوى إلى رئيس الجمهورية، وينفذ الحكم خلال 14 يومًا إذا لم يصدر أمر بالعفو أو إبداله.. ويوجد 3 حالات تؤخر تنفيذ عقوبة الإدارية.

ووضع المشرع نص المادة 475 من قانون الإجراءات، والتى تنص على:” أنه لا يجوز تنفيذ عقوبة الإعدام فى أيام الأعياد الرسمية أو الأعياد الخاصة بديانة المحكوم عليه”.
وفيما تنص المادة 476 إجراءات، على أنه “يوقف تنفيذ عقوبة الإعدام على الحبلى، وإلى ما بعد شهرين من وضعها

اليوم السابع


مقالة ذات صلة :

كيف يتم حكم الإعدام في سورية ..؟

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

فتاوى خاطئة سببت بحالات زواج فاسدة .. والقضاء يحذر

أعلن القاضي الشرعي الأول بدمشق محمود المعراوي أن شيوع الزواج العرفي بين السوريين، أفرز حالات زواج فاسدة مؤخراً مشيراً إلى أن صدور  بعض  الفتاوى الخاطئة أو القاصرة كانت مسبباً في ذلك، ولا سيما في المناطق الساخنة .

وذكر محمود المعراوي أن المحكمة استقبلت حالات لزواج عرفي، منه من زوج ابنته أثناء العدة، وهي حامل في الشهر الخامس، مبيناً ذلك أن القاضي يأمر الرجل والمرأة بالمتاركة، إلا أن يتم تصحيح هذا الزواج بعقد جديد، حيث تعتبر المعاشرة بينهما صحيحة من تاريخ تثبيت العقد.

وأكد المعراوي أن المحكمة الشرعية استقبلت حالات طلاق بدون قرار  قضائي أو دعوى تفريق ، مثل إمرأة زوّجها والدها لمجرد فتاوى صادرة من أحد الأشخاص، ليس على دراية بالشريعة، يجيز تزويج الإبنة بمجرد فقدان زوجها .

وشدد المعراوي على ضرورة مراجعة المواطنين لدار الإفتاء، لأخذ الفتوى الصحيحة حول هذه الأمور، أو مراجعة القضاء لكيلا يقع الأهل أو البنت في المحظور .

و في السياق ذاته أوضح القاضي الشرعي أن القانون أخذ الرأي الذي قال، إنه لا ولاية إجبارية في هذا الزواج أي أن الزواج غير صحيح، علماً أن جمهور الفقهاء ذهب إلى صحة هذا الزواج، في حال توافرت صيغة الإيجاب والقبول بين والدي الصغيرين.

في المقابل بين المعراوي أن القانون رأى المصلحة بعدم صحة هذا الزواج، إذ لا بد من أن تتوافر فيه إرادة الزوجين، وهذه الأمور لا تتم إلا في حالات البلوغ أو اكتمال نمو الجسم.


مقالات ذات صلة :

قاصرات ضحايا للزواج المبكر في مخيمات الجوار

 


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

عشرات الطلاب يتعرضون لحالات هيستيرية!!

تعرض نحو 39 من طلاب مرحلة الأساس بمنطقة “تريا” بولاية غرب كردفان السودانية، لحالات هستيرية وتشنجات نقل 3 منهم على إثرها إلى المستشفى، فيما استقر وضع الباقين.

ونقلت صحيفة “الصيحة”، عن شهود عيان أن إدارة المستشفى التي نقل إليها المرضى أرسلت فريقا فنيا للتقصى عن الحالات، لاسيما أن حالات مماثلة ظهرت في 2010.

واتضح بعد التحقق، وقتها، أن تلك الحالات ناجمة عن تناول دقيق قمح يحتوي على مادة “الإتروبين ليك “المسببة للهلوسة.


اقرأ أيضا

سلافة فواخرجي : تعرضت لمحاولة إغتيال في السودان …

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

جمعية حماية المستهلك تحذر : لا تأكلوا الشاورما وابتعدوا عن المشروبات الباردة

هاشتاغ سيريا ـ خاص:

فساد في بعض أنواع الأطعمة ضمن أسواق دمشق في ظل موجة الحر الحالية وانقطاع للكهرباء، وتسبب ذلك بارتفاع حالات التسمم الغذائي وفق ما أكده رئيس قسم الإسعاف في مشفى المجتهد بدمشق، نضال عيسى بإحدى تصريحاته مؤخراً لوسيلة إعلامية محلية،..

..مشيراً إلى أن قسم الإسعاف في المشفى استقبل عدة حالات عدم تحمل تسمماً غذائي، ناتجاً عن فساد الأطعمة في ظل ارتفاع الحرارة.

وعن دور جمعية حماية المستهلك حول ما يجري في أسواقنا، قال الدكتور جمال السطل أمين سر الجمعية في تصريحه لـ”هاشتاغ سيريا”، أنه قببل كل شيء نصائح جمعية حماية المستهلك تنطلق من نصائح وزارة الصحة والتي ركزت على عدم تناول الأطعمة المكشوفة، “ونحن نزيد بضرورة الابتعاد عن تناول الشاورما نظرا لضخامة قطر السيخ رغم تحذيرنا سابقا، إذ أنه في ظل الحرارة المرتفعة فإن اللحوم داخل السيخ يفسد مع امتداد اليوم ، وما يحوي سندويشة الشاورما من مايونيز غير مأمون الجانب في هذه الظروف”.

وأكد الدكتور السطل على أهمية الابتعاد أيضا عن تناول المشروبات الباردة فور المجيء إلى المنزل والانتظار قليلا من الوقت قبل شربها، ونوه إلى أن دور الجمعية التوعوي حول ذلك كان من خلال صفحة الجمعية على فيسبوك وتواصلنا مع أجهزة الإعلام ونقوم بتوعية المستهلك.

وفيما يتعلق بإمكانية قيام الجمعية بتوزيع بروشورات وطباعة إرشادات وتوزيعها، أكد السطل أنه للأسف فإن وضع الجمعية المالي لا يسمح حالياً، ونحن بانتظار تقديم الدعم المالي من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية، والذي ما زلنا بانتظاره منذ الشهر الثالث من هذا العام.


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام