شهداء وجرحى في تفجير استهدف حافلة بمدينة حمص

ذكرت مصادر محلية ان تفجيراً وقع في حي عكرمة الجديدة بالقرب من دوار النزهة بمدينة حمص  واسفرعن استشهاد وإصابة عدد من المواطنين .

وأشارت المعلومات الأولية الى أن الانفجار ناتج عن عبوة ناسفة ضمن سرفيس لنقل الركاب على طريق الاهرام بالقرب من دوار النزهة مقابل سوبر ماركت البتول 

تحديث 1 : قائد شرطة حمص: التفجير الإرهابي في الحافلة أدى لاستشهاد سبعة مدنيين واصابة ثمانية آخرين

تحديث 2 : مدير صحة حمص : إرتفاع عدد شهداء تفجير حمص إلى 8 وإصابة 16 مواطناً


مقالة ذات صلة :

بالفيديو .. انفجار عبوة ناسفة في حي وادي الدهب بحمص ما أسفر عن عدة إصابات


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

خطأ إداري .. يطيح بآمال الناجحين في مسابقة «االصناعة»

دون أي تفسيرات، أو حتى اعتذار بسيط من آلاف الذين تقدموا للمسابقة، تم إلغاؤها بجرة قلم.. الجهاز المركزي للرقابة المالية اكتشف «مشكلة» إدارية، يُعد بالنسبة إليه خللاً قانونياً … وعاد العاطلون من العمل مجدداً ليتمسكوا بأمل آخر.

هاشتاغ سيريا ـ رولا السعدي


في مطلع العام أعلن عدد من المؤسسات التابعة لوزارة الصناعة في حمص عن أجراء مسابقة للفئتين الأولى والثانية واختبار للفئة الرابعة، وكالعادة سارع المواطنون إلى التقديم، وبعد إجراء المسابقات الشفوية والكتابية ونجاح عدد من المتقدمين، تم “تعليق” المسابقة دون تقديم مبررات.

حالة من الاستياء سادت بين الناجحين من المتقدمين المغلوب على أمرهم.

أحد الناجحين كان يتحدث بغضب، لم تبق مسابقة إلا تقدم إليها، وأخيراً حين حالفه الحظ ونجح في المسابقة التي أعلنتها شركة الوليد للغزل، أُلغيت النتائج، وأكد أن كثيراً من الناجحين هم من المسرَّحين من الجيش بنسب عجز. يقول إنه يعيل أسرة من خمسة أشخاص بعد وفاة الوالدين، وإن أخيه الأكبر مصاب بشلل رباعي، لم يترك جهة معنية بالأمر إلا تواصل معها: راسل الجهاز المركزي للرقابة المالية عبر صفحته الرسمية، فأجابته الصفحة بأنها «حوّلت موضوع المسابقة من إدارة التأشير إلى المجلس الأعلى للرقابة المالية” وأكدت له أنه “سوف يتم اتخاذ قرار لإلغاء المسابقة». تواصل مع وزارة الصناعة فأخبروه أن الأخيرة ومؤسسة الغزل تنتظران قرار إلغاء المسابقة!

رومية: خطأ إداري!

مضر رومية مدير شركة الغزل بحمص أكد، في اتصال مع هاشتاغ سيريا، أن خطأ إدارياً أدى إلى اتخاذ قرار بإيقاف المسابقة والنظر في إلغائها، وذكر رومية أن المسابقة لم تنحصر في شركة الغزل والنسيج بل تم الإعلان عن مسابقات من قبل 7 جهات حكومية في حمص وتم إلغاؤها جميعاً، وذلك “بسبب ثغرة في التعليمات التنفيذية ارتكبتها وزارة الشؤون الاجتماعية”، وأضاف أن الموضوع أحيل للجهاز المركزي في حمص للبت في أمره.

مصدر في الجهاز المركزي : “الشؤون” تأخرت

مصدر في الجهاز المركزي بحمص أكد لـ “هاشتاغ سيريا” أن وزارة الشؤون الاجتماعية تأخرت أسبوعين بالإعلان عن المسابقة الأمر الذي من شأنه أن يحرم عدداً كبيراً من المواطنين من فرصة التقدم للمسابقة وأضاف أن هذا الأمر يُعد خللاً إدارياً وخطأ قانونياً يخل بشروط المسابقة ما أدى إلى اتخاذ قرار بإيقافها ليتم الإلغاء لاحقاً .

وقال المصدر إن هذه “ليست المرة الأولى التي تُلغى فيها مسابقة بسبب خلل إداري”، وطالب جميع المؤسسات والوزارات بالتنسيق مع الجهاز المركزي خطوة بخطوة عند الإعلان عن مسابقة لتلافي الوقوع في خطأ ومخالفة يؤدي إلى إلغاء المسابقة.

بين خطأ إداري، قد يكون شكلياً، ونوع من “تصفية حسابات” بين مؤسسات مختلفة، ضاعت آمال من يبحثون في هذا الزمن الصعب عن أي عمل يسد جزءاً من متطلبات الحياة اليومية. وما لمسناه أن “الجهاز المركزي” كان يريد أن “يعاقب” المؤسسات التي ترتكب مخالفات إدارية، فلم يجد سوى تعطيل المسابقة رغم إصدار نتائجها.


مقالة ذات صلة :

لماذا ألغيت مسابقة الفئة الثانية في جـامعـة حلـب؟


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

هيئة التخطيط الإقليمي تعمل « بصمت » و تعد بمعالجة العشوائيات

كثيرة هي الهيئات المحدثة مؤخرا ، و التي تحدث لأغراض التطوير و الارتقاء ، ما لم نسمع كثيرا عن فعله ، نحاول أن نتعرف على اسمه و وظائفه ، علنا نحصل على ثقافة « كيف تكون دول المؤسسات » .

هيئة التخطيط الإقليمي من الهيئات التي أحدثت عام 2010 ، من مهامها الرئيسية التخطيط الشامل لكامل التراب السوري ، و الاستخدام الأمثل للموارد المادية و الاقتصادية و الطبيعية بشكل ينعكس إيجابا على وضع المواطن السوري ، هذا المواطن الذي تحاول جميع المؤسسات الحكومية تحسين وضعه ، و لكن عبس .

هاشتاغ سيريا _ لجين سليمان:

في حوار مع المهندس حسن جنيدان رئيس هيئة التخطيط الإقليمي في سورية ، تحدث عن أهم إنجازات الهيئة و التي هي الخارطة الوطنية للسكن العشوائي ، ذلك المشروع الذي أنجز بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية .

أقاليم سورية السبعة :

قامت الهيئة بتطوير 7 أقاليم على امتداد مساحة الجمهورية العربية السورية ، و تم وضع حدود لهذه الأقاليم لا تتعلق بالحدود الإدارية ، مثلا الإقليم الشرقي الذي يشمل كلا من الرقة و دير الزور و الحسكة ، و الإقليم الشمالي يضم إدلب و حلب ، و الأوسط سيضم حمص و حماة ، و إقليم الساحل و الإقليم الجنوبي و إقليم دمشق الكبرى ، و إقليم جديد لتنمية البادية و جذب السكان إليها وبخاصة أنها منطقة قليلة الكثافة .
و أما التقسيم فقد تم بناء على دراسات اقتصادية و تنموية و طبيعية بحيث يتمكن كل إقليم من النهوض بنفسه .

العشوائيات :

يوجد في سورية 157 منطقة عشوائية ، بمحيط دمشق يوجد 72 منطقة ، و في حلب 23 منطقة ، بالإضافة إلى وجود بعض المحافظات الخالية من العشوائيات مثل محافظة السويداء .

و يوجد مدن كان قد تم البدء بمعالجة موضوع العشوائيات فيها قبل الأزمة مثل مدينة حمص ، تم النظر في هذا الموضوع من قبل المحافظة .

أما الآن و بعد الأزمة تقوم الهيئة بتعديل آلية و أولوية العمل بالنسبة للعشوائيات ، لأن المناطق التي تضررت تحتل أولوية .

طريقة التعامل مع الناس فيما يخص العشوائيات تتم من خلال الوحدات الإدارية في وزارة الإدارة المحلية ، فالمهمة الرئيسية لهيئة التخطيط هي توصيف المنطقة و تقديم حلول و رؤى ، و أما ما بعد ذلك فهو يتعلق بالجهات المختصة إما أن تقوم بهدم المنطقة كاملة وإما بترميمها .

و بخصوص عدد المناطق العشوائية ، فإنه لم يحدث أي زيادة في العدد خلال الأزمة.

الكثافة في العشوائيات :

تصل نسبة العشوائيات في ريف دمشق إلى 40% من السكان ، و تختلف الكثافات و توزعها في مختلف المناطق العشوائية ، مثلا المناطق المحيطة بمنطقة السيدة زينب لا تتجاوز الكثافة 250نسمة بالهكتار ، و أما في منطقة الدخانية القريبة من الدويلعة تقترب الكثافة من 700نسمة بالهكتار .

حل أزمة السكن :

إيجاد مناطق قابلة للسكن بشكل نظامي ، و العرض و التنافس اللذين من المفترض أن يبدأا بمرحلة إعادة الإعمار في الفترة القادمة ، سيؤديان إلى تخفيض الأسعار ، فالتجار الذين يربحون الآن 300% ، لن يتجاوز هامش ربحهم ال10% في السنوات القادمة.

إعادة الإعمار :

إعادة الإعمار ستبدأ بالبنى التحتية و إنجاز و تعديل المخططات التنظيمية ، و من ثم تشييد الأبنية السكنية .

الطابع المرتقب لكل مدينة في سورية :

حلب سوف تكون مدينة صناعية بامتياز ليس فقط على مستوى سورية و إنما على مستوى الوطن العربي ، ـقليم البادية سوف يحدث فيه ما يسمى البارك الوطني و الذي سيضم العديد من النباتات و الحيوانات النادرة الموجودة في سورية و سيصبح بمثابة محمية طبيعية .

دمشق عاصمة إدارية ، درعا ستكون مدينة زراعية و صناعية غذائية ، و أما الساحل فسيكون منطقة سياحية بامتياز كما أن اكتشاف النفط سيحوله إلى منطقة نفطية ، في السويداء يتم الإعداد لمنطقة سياحية و زراعية أيضا .

إدلب منطقة زراعية بالإضافة إلى الصناعات التي تنمي صناعات حلب ، حمص منطقة وسطى صناعية بامتياز و من الممكن تحويل بعض الصناعات الكيميائية كتكرير النفط مثلا إلى البادية ، كي لا يجتمع التلوث في المصفاة و في غرب المدينة و كذلك الأمر بالنسبة لمدينة حماة .

دير الزور منطقة سياحة ونفط بالإضافة إلى العمل على إيجاد جامعة شاملة لكل الفروع بشكل لا يضطر فيه طلاب دير الزور إلى الانتقال إلى جامعات في كل من حمص و دمشق و مدن أخرى .


مقالة ذات صلة :

في دمشق العشوائيات تنهار على رؤوس قاطنيها و «ماروتا» ترتفع على حطام الفقراء

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

 

تشغيل تجريبي لمعمل الفوسفات في مناجم الشرقية بريف تدمر..

أطلق وزير النفط المهندس علي غانم عمل كسارة الفوسفات في مناجم خنيفس للإنتاج التجريبي لتزويد معمل الأسمدة الفوسفاتي بنصف مليون طن سنوياً يبدأ من بداية الشهر القادم حيث تم تأهيل الكسارات وأجريت عليها التجارب الأولية وكان أثناء زيارة اطلاعية شملت مناجم خنيفس والشرقية وسبخة الموح.

وأكد المهندس غانم في تصريح بأنَّه قام بجولة على مناجم الفوسفات والشرقية وتم الاطلاع على الأضرار في المعامل الناجمة جراء ما تعرضت له المنطقة، وخطة التأهيل الموجودة لدى وزارة النفط كي يتم إعادتها لإنتاج الفوسفات حسب الخطة الإسعافية للمعمل للتشغيل التجريبي بالتوازي مع أعمال الصيانة للمعمل وإمكانية أن يصل الإنتاج إلى مليون طن سنوياً نهاية العام وستؤمن الفوسفات للمعمل من الأسمدة بحمص خلال أيام قليلة وتزويدها به.‏

كما أشار وزير النفط بأنَّ الخطة الموضوعة لإنتاج 3,5 مليون سنوياً من الفوسفات كما كان قبل وقوع الأزمة، مبيناً وجود خطة إستراتيجية طويلة لزيادة عمليات الإنتاج في المناجم للوصول إلى إنتاج 10 ملايين طن سنوياً، وهناك اتفاقيات مع الدول الصديقة لرفع الكميات المعالجة وتطوير عمليات الإنتاج ما يؤدي لانعكاس كبير على الواقع الاقتصادي من حيث كمية قيمة إعادة المادة المنتجة من خلال ماتم تشغيل معمل الأسمدة سيحقق وفرة قيمتها 50 مليون دولارمن الأسمدة الفوسفاتية السورية المنتجة وذات مواصفات عالمية .‏

من جهته المدير العام للمؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية المهندس سمير الأسد قال إن إطلاق الوزير للإنتاج التجريبي لمعمل خنيفس للفوسفات يعتبر إنجاز هام بعد توقف الشركة العامة للأسمدة بكوادرها لمدة عامين واستطاعت تأهيل المرافق والمعامل للشركة العامة للفوسفات بعد وضع خطة إسعافية وبدء الإنتاج التجريبي .‏

أما المدير العام للمناجم الفوسفات الدكتور المهندس غسان خليل فتحدث عن بدأ العملية التجريبية لإنتاج الفوسفات بعد أن تم تذليل الصعاب من الخطة الإسعافية والإنتاجية للوصول إلى 3 ملايين سنوياً .‏

ولفتً مدير فرع المؤسسة الجيولوجية بحمص المهندس خالد المحمد بأن سبخة الموح مساحتها 150 كم2 تنتج 80 ألف طن تمتد على مساحة مستثمرة 16 كم2 وتصل الكميات المنتجة من 50-100 ألف طن سنوياً قبل الأزمة بالاعتماد على الظروف المناخية والاستعمال للأغراض الصناعية والغذائية ويمر الإنتاج بمراحل متعددة بدءاً من استخراج الملح الملوث بالأتربة من الملاحة مروراً بمصنع للغسيل والتكرير لإنتاج ملح بمواصفات جيدة، وسيؤمن إنتاج الملح من الملاحة جزء من حاجة السوق المحلية بالقطر وتوفير القطع الأجنبي في المرحلة الحالية .‏
الثورة


مقالة ذات صلة:

توقّف بعض شركات «الكيميائية» جعلها تخسر;عودة الأرباح مرهونة بعودة الغاز والفوسفات


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

سوق العيد والمدرسة تحت “المسقوف”

افتتح وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي معرض “سوق المدرسة والعيد” الذي نظمته غرفة تجارة حمص بالتعاون مع المؤسسة السورية للتجارة- فرع حمص- في سوق النوري الكبير (السوق المسقوف).

وأشار الغربي إلى أهمية عودة النشاط التجاري لمدينة حمص، مبيناً أنه سيتمّ افتتاح معرض العيد والمدرسة في المحافظات.

ولفت المحافظ طلال البرازي إلى أن مشروع إعادة تأهيل الأسواق بدأ منذ عامين ووصل مرحلة متقدمة من خلال عودة افتتاح الكثير من المحال التجارية وسط مدينة حمص.

من جهته بيّن مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة ياسر بلال أن المعرض يحوي كافة احتياجات الأسرة من مواد غذائية وألبسة العيد والمدرسة من حقائب وقرطاسية ودفاتر وبحسم 30% من الأسعار، ويستمر هذا السوق لغاية 24/9/2017 لافتاً إلى أنه سيتم افتتاح معارض قرطاسية خلال هذا الأسبوع في صالتي الحرية والمهاجرين التابعتين للمؤسسة.

بدوره أوضح رئيس غرفة تجارة حمص عبد الناصر شيخ فتوح أن افتتاح السوق هو أول الفعاليات الاقتصادية التي يشهدها الوسط التجاري والأسواق الأثرية المسقوفة وسط حمص، لافتاً إلى أن الهدف هو تنشيط الأسواق وتأمين السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مخفضة ومنافسة للسوق.

 

“البعث ”


مقالة ذات صلة :

الأطفال المشردون في سورية من يلاعبهم في العيد ؟!


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام