العراق وسورية .. بلا «داعش»

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي انتهاء الحرب ضد «داعش» في العراق.

جاء ذلك في كلمة بثها التلفزيون حيث أكد العبادي ما نشره أعلام «الحشد الشعبي» صباح اليوم بالسيطرة على كامل الحدود السورية العراقية بالتزامن مع وصول الجيش العراقي أيضاً.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن في وقت سابق النصر الكامل على «داعش» على ضفتي الفرات في سوريا، وقال: «أبلغني وزير الدفاع الروسي بأن العمليات على الضفتين الشرقية والغربية لنهر الفرات اكتملت بهزيمة كاملة للإرهابيين».

ولفت بوتين إلى أن «التركيز سيتحول إلى عملية سياسية ستشمل في نهاية المطاف إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية»، وتابع: «نريد أن ننتقل من دون شك إلى المرحلة المقبلة».

المصدر: وكالات


مقالة ذات صلة:

قطع خطوط اتصال «داعش» بين العراق وسورية


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اعدام سبعة من قاطعي الرؤوس في مصر

قضت محكمة مصرية بإعدام 7 مصريين متهمين بالانضمام إلى تنظيم “داعش” والتورط في قتل 21 شخصا بينهم 20 مصريا قبطيا في ليبيا عام 2015، وجاء الحكم غداة هجوم سيناء، الذي من المعتقد بأن تنظيم “داعش” يقف وراءه رغم أن أي جهة لم تتبن الهجوم حتى الآن .

وكان فرع التنظيم في ليبيا بث مقطعا مصورا عام 2015على الإنترنت يظهر قطع رؤوس مجموعة من الأقباط، ما أثار تنديدا دوليا ودفع القاهرة لشن غارات جوية على مواقع للتنظيم في ليبيا وأدين الأشخاص بالانتماء لتنظيم داعش.

يذكر أن الجيش المصري والشرطة تواجه منذ 2013 مسلحين في شمال سيناء، ينتمون خصوصا إلى الفرع المصري لتنظيم “داعش”، وقد قتل في المواجهات مئات من الجنود ورجال الشرطة، كما قتل أكثر من مئة قبطي في تفجيرات استهدفت كنائس.


مقالة ذات صلة:

مصر تعلن الحداد والطوارئ .. مئات الضحايا بالهجوم على مسجد


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

نصر الله: «داعش» انتهى .. وقرار «الوزاري العربي» بلا قيمة

أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن “داعش” كبنية وكـ “دولة” انتهى، وإن كان مازال هناك أفراد للتنظيم، وذلك بعد تحرير مدينة البوكمال، وأكد أن إعلان العراق النصر النهائي على “داعش” لم يعد بعيدا.

وخلال كلمة متلفزة شرح نصر الله كثيراً من ملابسات الحرب ضد داعش، خاصة في آخر معاقله “البوكمال”، وقال إن الولايات المتحدة قدمت تسهيلات لـ “داعش” وأمنت خروج عناصره لمناطق سيطرة “سوريا الديمقراطية”. وأن القوات الأمريكية منعت قصف “داعش” وقدمت للتنظيم معطيات حول مواقع القوات السورية، مشيراً إلى أن الأمريكيين أمنوا غطاء جوياً للتنظيم وعناصره في منطقة شرقي نهر الفرات بالكامل.

وشدد نصر الله على أهمية تحرير البوكمال السورية إضافة إلى مدينة راوة العراقية من سيطرة تنظيم “داعش”. وقال إن ما حصل في الأسبوع الماضي إنجاز عظيم على الحدود السورية العراقية، ورأى أن الانتصار والإنجاز يحصن وحدة سوريا.

مقاتلين إلى العراق

ولأول مرة قال نصر الله إن الحزب أرسل مقاتلين وقياديين للأراضي العراقية للمشاركة في الحرب ضد داعش، وأن ذلك تم بالتنسيق مع الحكومة العراقية في بغداد. وأضاف “قدمنا مساهمة متواضعة في معركة العراق ضد داعش، وإذا وجدنا أنه لا حاجة لمقاتلينا في العراق سيعود هؤلاء المقاتلون”.

رد على “الوزاري العربي”

وحول اجتماع وزراء الخارجية العرب وتصنيفهم الحزب منظمة إرهابية قال نصر الله، إنه وفيما كان الحزب يقاتل داعش في البوكمال خرج الوزراء العرب بقرارهم، “في الوقت الذي كنا نقاتل “داعش” في البوكمال يأتي وزراء الخارجية العرب لوصف حزب الله بالمنظمة الإرهابية”

ووجه الشكر للموقف الرسمي اللبناني في الاجتماع، ووصف الاتهامات العربية بأنها ضعيفة لا تستند إلى حقائق، وقال إن موقف الوزراء العرب ذاك ليس جديداً وأنه يدعو للأسف.

وتوجه نصر الله في ختام كلمته إلى جماهير المقاومة، ليقول عن قرار الوزراء العرب: انسوه.


مقالة ذات صلة:

نصر الله: لدينا معلومات أن السعودية طلبت من “إسرائيل” ضرب لبنان

“داعش” فخخ مبان في الرقة قبل انسحابه

أعلنت واشنطن أن مسلحي ” داعش ” فخخوا كل المباني في وسط الرقة قبل انسحابهم منها

وقال الموفد الخاص للرئيس الأمريكي لشؤون التعاون مع الدول الأخرى في مجال مكافحة “داعش” بريت ماكغورك في تغريدة على تويتر، “إن الإرهابيين من داعش زرعوا العبوات الناسفة في كل المباني تقريباً وسط مدينة الرقة، في محاولة لمنع عودة الحياة الطبيعية إلى المدينة “

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” كانت قد أعلنت عن “تحرير الرقة” بالكامل من “داعش” في أكتوبر الماضي، وبدعم من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.


مقالة ذات صلة :

قاعدة عسكرية أمريكية ثانية في الرقة

أميركا تستعجل الإعمار أو الانهيار في الرقة

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

أسيرة سابقة لدى “داعش” تروي: هذا كانوا يبيعون النساء!

رغم كل مصائبها خلال الأسر مع “داعش” كانت مصائب أخرى بانتظارها بعد أن تحررت من قبضتهم.
امرأة خطفها “داعش” وهي أم لأربعة أطفال، روت لوكالة سبوتنيك قصة أسرها، وما عانته: تقول أم مصطفى بألم شديد “أصبحت أكره صنف الرجال “فمن رجال داعش الذين أذاقوهم مر العذاب، إلى زوجها الذي قرر أن يهجرها حين تحررت من قبضة التنظيم.
تمكنت من النجاة من داعش بعد مرور وقت على سيطرتهم على ريف الرقة عندما كانت بزيارة أهلها بالمنطقة بحكم أنها متزوجة لمحافظة أخرى بريف حماة.
قالت المرأة إن “إرهابيي داعش اعتقلوني بريف الرقة بحكم ارتدائي ملابس مزركشة والتي تعد غير شرعية بحسب قوانينهم، إضافة لعدم وجود محرم معي خلال السفر فأطفالي صغار، فشلت في الهرب والوصول إلى أماكن آمنة بعد محاولات عدة، وفي إحدى المرات تم إطلاق النار علينا عند محاولتي الهروب مع أطفالي”.
تكمل أم مصطفى، و”في آخر محاولة فاشلة لي طلب مني أن أقابل الأمير في المنطقة من أجل النظر بوضعي، وعندما تم اصطحابي لمقر الأمير رفض النظر بوضعي بشكل مطلق وتم حبسي واستخدام كافة وسائل العنف الجسدي والنفسي، والأكثر إيلاماً من العنف الذي كانوا يمارسونه بحقنا، هو التعرض للاغتصاب والاعتداء الجنسي”.
وأكدت أم مصطفى أنه خلال فترة أقل من شهر قام مسلحو داعش بتزويجها خمس مرات لافتة إلى “أنني كنت أواجه بالضرب الشديد في حال رفض قرارتهم، كما أنني حاولت الانتحار عدة مرات لكنهم منعوني من ذلك”.
وأوضحت أم مصطفى أن “أحد المسلحين أخذني كهدية من التنظيم وكان اسمه أبو نواف، وبعد أيام باعني إلى شخص آخر قام أيضا بتبديلي بفتاة أخرى له مع مسلح حيث بقيت معه لمدة خمسة أيام”، مضيفة انه “باعني بعد ذلك إلى شخص يدعو أبو طيبة”
وتختم: “هؤلاء المسلحين مارسوا معي ومع غيري شتى أنواع الاعتداءات وأبشع الممارسات اللاإنسانية حتى أنني بقيت في المشفى اتعالج لمدة شهرين بعدما تم تحريري من ظلمهم.
واختتمت أم مصطفى حديثها بالقول كان هناك الآلاف من الرجال والنساء والأطفال ينتظرون مصيرا مجهولا لدى “داعش”.
عن: وكالة سبوتنيك الروسية


مقالة ذات صلة:

ماذا يفعل داعش في الأطفال في جنوب دمشق


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام