أنقرة: سلمنا موسكو قائمة «الأكراد» لمؤتمر سوتشي 

أعلنت أنقرة أنها ليست ضد وجود ممثلين للأكراد في مؤتمر سوتشي للحوار الوطني السوري.

وأوضح وزير الخارجية التركي داوود جاويش أوغلو أن بلاده «على تواصل مع بعض الفصائل الكردية في سوريا، وأنها قدمت لموسكو قائمة بهم».

وفي لقاء على قناة NTV التركية بثته صباح اليوم أضاف أوغلو: «أن الخطر يأتي من وحدات حماية الشعب الكردي وحزب العمال الكردستاني»، مبيناً بأن أي خطوة عسكرية ضدهم ستكون بتنسيق مع «الحليف الروسي-، الذي وصف موقفه بأنه «إن لم تدعم موسكو موقفنا ضد وحدات حماية الشعب وحزب العمال، فهي على الأقل تحترمه»، مضيفاً أنه: «حتى إيران تعارض وجود وحدات حماية الشعب لصلتها بحزب العمال الكردستاني».

وقال أوغلو: «كان هناك خطر من قبل دمشق بعد إسقاط طائرتنا ولكن هذا أصبح من الماضي».


مقالة ذات صلة:

تركيا تصعد: هناك «خطر في عفرين تجب إزالته»


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

لندن: روسيا دولة معادية

“روسيا دولة معادية” هكذا صنفتها الحكومة البريطانية، داعية إلى “ضرورة التصدي لها”.

رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قالت “علينا أن نتابع عن كثب ما تقوم به الدول المعادية مثل روسيا، والتي تهدد إمكانية تطور جيراننا الشرقيين، وتحاول إضعاف قوتنا الجماعية”..

وفي تصريح للصحفيين قبيل انطلاق قمة “الشراكة الشرقية” في بروكسل اليوم الجمعة، أضافت ماي: “أتطلع إلى سماع تعهدات جديدة من الدول الأوروبية بالعمل المشترك، من أجل مواجهة هذه التحديات التي تطال الجميع، سواء في مجال الأمن، أو التنمية”.

وكانت قناة بي بي سي البريطانية ذكرت أمس الخميس، إن ماي تنوي خلال قمة بروكسل تحذير زعماء الاتحاد الأوروبي من مخاطر “الدول المعادية مثل روسيا”، ودعوتهم إلى توحيد الصف لحماية “قيمنا ومثلنا المشتركة”.

ومطلع الأسبوع الماضي وجهت ماي انتقادات شديدة لموسكو، متهمة إياها بالقيام بـ “أعمال عدائية” بهدف “زرع الشقاق في الغرب وتقويض مؤسساتنا”.

المصدر: روسيا اليوم


مقالة ذات صلة:

لندن وواشنطن تلوحان بعقوبات جديدة ضد روسيا وموسكو تحذرهما!

اجتماع الرياض: تجديد قولبة “المعارضة السورية” .. و”منصة موسكو” تعتذر

بحضور المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، انطلق في الرياض الاجتماع الموسع لفصائل المعارضة السورية، باستثناء منصة موسكو، وذلك بهدف تشكيل وفد موحد يمثل المعارضة في مؤتمر جنيف المقرر في 28 من الجاري.

ويشارك في الاجتماع، الذي بدأ بكلمة لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير، نحو 140 شخصية، وأبرز الكيانات المشاركة: الائتلاف الوطني السوري، ومجموعة القاهرة، وفصائل عسكرية تشارك بنحو واحد وعشرين اسماً، أبرزها محمد علوش وبشار الزعبي، أما منصة موسكو فرغم اعتذارها عن المشاركة فقد أرسلت نمرود سليمان للمشاركة، لكن بصفة شخصية وليس كممثل عنها.
إلى جانب هؤلاء يشارك نحو سبعين شخصية من المستقلين.


زحمة مؤتمرات


ويأتي اللقاء في وقت تعقد تركيا وإيران وروسيا قمة في منتجع سوتشي الروسي من أجل بحث تسوية للأزمة السورية، وتأتي القمة بعد قمة جمعت الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد.
وذكرت وكالة فرانس برس أن اجتماع الرياض يجري وسط معلومات عن “ضغوط تمارس للقبول بتسوية تستثني مصير الرئيس بشار الأسد”
ويستمر اجتماع الرياض ثلاثة أيام.


استقالات


واستبقت شخصيات معارضة بارزة انطلاق مؤتمر الرياض بإعلان استقالتها من الهيئة العليا للمفاوضات، في مقدمتهم منسقها العام رياض حجاب، الذي لم يحدد الأسباب المباشرة لاستقالته.
واللافت أن موسكو اعتبرت أن الاستقالات تشكل عاملاً داعماً وإيجابياً في المسار السياسي، ووصف وزير الخارجية سيرغي لافروف تلك الشخصيات بأنها “متطرفة” وقال إن خروجها سيكل دفعاً للمفاوضات.

هاشتاغ سيريا ـ وكالات


مقالة ذات صلة:

هل نشهد بدايات «اختراق» سياسي في الأزمة السورية؟


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

تعديل «شعوب سوريا» إلى «مؤتمر الحوار الوطني» .. هل يقف عند الشكل؟

كما تغير مكان عقده من حميميم السورية، إلى سوتشي الروسية، كذلك غيرت موسكو اسمه من « مؤتمر شعوب سوريا» إلى «مؤتمر الحوار الوطني السوري ».

هاشتاغ سيريا ـ خاص

فهل كان الأمر مجرد خطأ في الشكل؟

اللافت أن بعض وسال الإعلام الروسية بقيت عند التسمية الأولى، وفي سياق الإضاءة على المؤتمر، تتحدث تلك الوسائل عن مشاركة “ممثلي الفئات الإثنية المختلفة”.

التسمية قوبلت باستهجان، وسخرية، ومن ذلك ما كتبته الإعلامية ديانا جبور على صفحتها على الفيسبوك: “ايييه … اليوم شعوب سورية، بكرة قبائل سورية، بعد قرن “لتعارفوا” بينما عبر الصحفي السوري خليل هملو عن رفضه لعنوان المؤتمر، “مادام يتحدث عن شعوب سورية”

وقال هملو على صفحته الشخصية: “تجربة روسيا في هذا المؤتمر تذكرني بتجربتها في مشروع حوض الفرات في الرقة حيث قامت بتسوية الأراضي في سبعينيات القرن الماضي على الطريقة الروسية .. الأمر الذي أخرج آلاف الهكتارات من أخصب الأراضي الزراعية من الاستثمار بسبب (التصبخ – التملح) … مؤتمراتكم هذه هي مالحة مصبخة”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية نشرت قائمة بالمنظمات والجماعات السورية التي تمت دعوتها للمشاركة في المؤتمر المقرر في 18 من الشهر الجاري في سوتشي، وشملت 33 كياناً سياسياً موزعين بين دمشق والقاهرة والرياض واسطنبول وباريس.

وفور إعلان القائمة أعلنت كيانات معارضة رفضها المشاركة في المؤتمر، لكن لأسباب مختلفة ولا تتعلق بتسمية شعب أو شعوب، بل أساساً كي لا تمنح موسكو مزيداً من أوراق القوة المؤثرة في وضع تصورات حلول للأزمة السورية، وقد برر الائتلاف المعارض عدم مشاركته بأنه “لن يشارك في أية محادثات خارج إطار جنيف أو من دون رعاية الأمم المتحدة”

ويتراوح عدد المشاركين بين ألف إلى 1300 شخص من ممثلي الحكومة السورية وكيانات معارضة.

المؤتمر دعا إليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي كان أشار إلى فكرة تشكيل “كونفرنس الشعوب السورية” وذكر أن ذلك “يمكن أن يصبح خطوة مهمة على طريق التسوية السياسية، ومن الممكن كذلك إعداد دستور جديد للبلاد”. حسب ما نقل موقع روسيا اليوم.


مقالة ذات صلة :

لافروف: أهم الأمور المطروحة في « أستانا 7 » هو ضمان الأمن حول مناطق خفض التوتر

«لقاء حميميم» على نارٍ حامية

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

ميسي يقود الأرجنتين إلى روسيا.. والولايات المتحدة تغيب عن المونديال

وضع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بلاده في قائمة المنتخبات المتأهلة إلى كأس العالم في روسيا بعد أن كانت بلاد التانغو تعيش خطر الغياب عن المونديال حتى المرحلة الأخيرة من التصفيات.

وأحرز ميسي هاتريك “ثلاثة أهداف” في المباراة الحاسمة التي شهدت هدفا أكوادوريا سريعا عند الثانية الأربعين من زمن الشوط الأول، ليرفع بهذا الفوز رصيد الأرجنتين إلى 28 نقطة محتلة بذلك المركز الثالث في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم، ومرافقة كل من البرازيل والأورغواي وكولومبيا إلى النهائيات فيما احتلت البيرو المركز الخامس المؤهل للملحق العالمي.

وضمن تصفيات أميركا الشمالية أحدث منتخب ترينيداد وتوباغو المفاجأة بفوزه على الولايات المتحدة وإخراجه إياها بالتالي من قائمة البلدان المتأهلة إلى كأس العالم، لتتأهل بنما بديلا عنها كأول مرة في تاريخها ويحتل منتخب هندوراس المركز الرابع المؤهل للملحق العالمي حيث سيلاقي منتخب استراليا الفائز بدوره أمس على المنتخب السوري.

وفي أوروبا حسمت الجولة الأخيرة من التصفيات تأهل كل من البرتغال وفرنسا مباشرة لتنضم إلى كل من روسيا وإنكلترا وإسبانيا وبلجيكا وبولندا وألمانيا وصربيا وايسلندا فيما خرجت هولندا من التصفيات رغم فوزها على السويد بهدفين مقابل لا شيء

 

” وكالات ”


مقالة ذات صلة :

ميسي ورونالدو أبرز النجوم المهددين بالغياب عن مونديال روسيا


 

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام