بعد زيارة بوتين لسوريا .. دي ميستورا للمعارضة: «انسوا الانتقال السياسي»

د. فؤاد شربجي

مباشرة، وبعد زيارة الرئيس بوتين إلى سوريا تلبية لدعوة الرئيس بشار الأسد، المبعوث الدولي إلى سورية دي ميستورا يبلغ وفد المعارضة في جنيف أنه «لا يمكن بحث الانتقال السياسي»، وأبلغ دي ميستورا بتفاصيل سياسية وعسكرية ميدانية أن الواقع ومعطياته لا تترك مجالاً لنقاش «الانتقال السياسي» وعليهم ـ أي على المعارضة كما أبلغهم دي ميستورا ـ التركيز على بحث «أفكار دستورية» كي يستمروا كمعارضة في العملية السياسية.

طبعاً دي ميستورا لجأ إلى التصريح الصريح الواضح ـ كما يبدو ـ مع المعارضة، لأن هذه المعارضة تستمر في تعاطيها معه كما يتعاطى التلاميذ عندما يحفظون قولاً مأثوراً، فيستعملونه في كل ما يتناولونه دون أن ينتبهوا إن كان مناسباً أو غير مناسب، ويبدو أن دي ميستورا قد توصل إلى معنى هذا الوصف لممارسات المعارضة، وهو الوصف الذي طرحه أحد السياسيين الغربيين المواكبين للعملية السياسية في جنيف، وأمام هذا التعاطي المراهن من قبل المعارضة لم يجد دي ميستورا إلا طرح الحقائق كما هي في الواقع «ليس أمامكم فرصة لبحث الانتقال السياسي، ولا يجوز، لكن الاستمرار في توهج يُحدث الانتقال السياسي الذي تتوهمون.. اسمعوا مني ـ ساعدوا أنفسكم وساعدوني ـ تعالوا نناقش بعض المبادئ الدستورية، لتبقوا في العملية السياسية ولتبقوا هذه العملية حية وإلا ستقتلون هذه العملية وتخرجون من الفعل السياسي نهائياً».

هذا على ما يبدو ما وضعه دي ميستورا ساطعاً أمام وفد المعارضة في جنيف.

إن زيارة بوتين إلى سوريا «قاعدة حميميم» وتلبيته لدعوة الرئيس بشار الأسد، إن هذه الزيارة استغلها الرئيس الروسي، ليقف بجانب الرئيس السوري ويعلنا قهر وهزيمة دولة «داعش» وكان واضحاً أن نهج التعاون العسكري بين سوريا وروسيا سيمتد، ليكون النهج المعتمد في العملية السياسية للوصول إلى الحل السياسي الذي عبّر عنه بوتين في مؤتمره الأخير: «حكومة وطنية تشارك فيها المعارضة ويكون للجيش دور أساسي فيها وتعمل وفق الأنظمة الجارية لتصل إلى دستور جديد وإجراء انتخابات وتعمل هذه الحكومة تحت سلطة الرئيس بشار الأسد لأنه الشرعي المنتخب»، ولأنه من أستطاع قهر الإرهاب والحفاظ على الدولة.


مقالة ذات صلة:

دي ميستورا للمعارضة: أي انتقال سياسي في سوريا عبر الانتخابات أو الدستور

دي ميستورا للمعارضة: أي انتقال سياسي في سوريا عبر الانتخابات أو الدستور

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا إن أي تغيير سياسي يكون عبر صناديق الاقتراع أو وفق الدستور.

وفي مؤتمر صحفي له بعد اجتماعه بوفد الجمهورية العربية السورية، توجه دي ميستورا بالحديث إلى المعارضة السورية قائلاً «إن فشل جنيف يعني استبداله بسوتشي »، مبيّناً أن المعارضة السورية «لم تعد تمتلك أي دعم دولي »، وخاصة بعد «رفض وفد الدولة السورية التفاوض المباشر معها »، حسب دي ميستورا الذي قال إن وفد الجمهورية العربية السورية لن يقبل أي شروط تمس السيادة السورية.


مقالة ذات صلة:

الحكومة السورية ستشارك في مفاوضات جنيف


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

الحكومة السورية ستشارك في مفاوضات جنيف

أكدت الحكومة السورية مشاركتها في مفاوضات جنيف مطلع الأسبوع المقبل .

وقال مصدر بوزارة الخارجية السورية “إن الوفد الحكومي برئاسة بشار الجعفري سيصل إلى جنيف الأحد القادم للمشاركة في الجولة الثامنة من مفاوضات جنيف ” ، مشيراً إلى أن الوفد سيعود إلى دمشق يوم الجمعة في الـ 15 من الشهر الحالي.

يذكر أن الوفد الحكومي السوري كان قد انهى في الأول من هذا الشهر، مشاركته في هذه الجولة من مفاوضات جنيف عقب إعلان المعارضة الموحدة، خلال مؤتمر “الرياض -2″، ضرورة تنحي الرئيس السوري بشار الأسد، واصفا هذا الموقف بأنه شرط مسبق غير مقبول وغير مسؤول يقوض جهود دي ميستورا.


مقالة ذات صلة:

بعد «ضمانات» ديمستورا وفد الحكومة السورية في جنيف 8


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

بعد «ضمانات» ديمستورا وفد الحكومة السورية في جنيف 8

وصل وفد الجمهورية العربية السورية إلى جنيف ليتوجه مباشرة إلى مبنى الأمم المتحدة للمشاركة في محادثات جنيف 8، وذلك بعد أن أكد المبعوث الدولي لسوريا السيد ستيفان دي مستورا بأن ما سيتم مناقشته بالمحادثات فقط ما يخص سلتي الدستور والانتخابات البرلمانية، وبعد ضمانات بألا يتم التطرق بأي شكل من الأشكال إلى بيان الرياض ومضمونه، وألا تكون المفاوضات مباشرة.

في المقابل، سبق أن أعلن وفد المعارضة، استعداده للمفاوضات المباشرة مع الحكومة السورية، مؤكداً تركيزه على قضية ” رحيل الرئيس بشار الأسد وتحقيق الانتقال السياسي في البلاد”

وكان وفد الحكومة السورية قد أرجأ مشاركته ليومين اعتراضاً على بيان مؤتمر الرياض 2، ال1ي وصفته بـ«الكلمات النابية بحق الحكومة والقيادة السورية، والقراءة الاستنسابية» لقرار مجلس الأمن رقم 2254، إضافة إلى «عدم تمثيل كل المعارضات في الوفد الموحد».


مقالة ذات صلة:

تأجيل سفر الوفد السوري إلى جنيف .. تحفظ قد يصبح رفضاً


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام