بالأرقام.. تاريخ المشاركة العربية في بطولات كأس العالم

لم تغب شمس المنتخبات العربية عن بطولات كأس العالم لكرة القدم منذ عام 1978، وشارك منتخب عربي واحد على الأقل في كل دورة من النهائيات.

 

ويشهد مونديال روسيا 2018، إنجازا غير مسبوق في تاريخ المشاركة العربية، بعدما نجحت 4 منتخبات عربية في حجز بطاقة العبور إلى النهائيات، لأول مرة منذ انطلاق المسابقة، علما بأن الحضور الأكبر للعرب في العرس الكروي العالمي كان في مونديال المكسيك عام 1986، بتأهل ثلاثة منتخبات عربية (المغرب، العراق والجزائر)، ومونديال فرنسا 1998، الذي عرف مشاركة ثلاثة منتخبات عربية أيضا (السعودية، المغرب وتونس).

وشاركت 8 منتخبات عربية في بطولة كأس العالم، وكانت منتخبات السعودية والجزائر والمغرب وتونس هي أكثر المنتخبات العربية مشاركة في بطولة كأس العالم (4 مرات)، كما تعتبر منتخبات السعودية والمغرب والجزائر هي الأكثر تحقيقا للإنجاز في بطولة كأس العالم، حيث تأهلت جميعها إلى دور الـ16 في البطولة.

وتأهل المنتخب الجزائري إلى دور الـ 16 في بطولة كأس العالم الأخيرة في البرازيل عام 2014، قبل أن يخرج على يد المنتخب الألماني الذي توّج باللقب.

كما خرج المنتخب السعودي من دور الـ 16 لبطولة كأس العالم 1994.

أما المنتخب المغربي، فقد خرج من دور الـ 16 في مونديال 1986، بعد خسارته أمام منتخب ألمانيا الغربية بهدف نظيف.

ويعود أول ظهور عربي في نهائيات كأس العالم إلى نسخة 1934، بمشاركة مصرية فقط، قبل أن يغيب العرب بعدها عن الظهور في المحفل الكروي العالمي، حتى نسخة 1970، حيث ظهر المنتخب المغربي في الصورة ليكون الممثل العربي الوحيد.

فيما يلي تاريخ المشاركة العربية في بطولة كأس العالم منذ انطلاق المسابقة:

منتخب مصر: 1934، 1990، (2018).

منتخب المغرب: 1970، 1986، 1994، 1998، (2018).

منتخب تونس: 1978، 1998، 2002، 2006، (2018).

منتخب الجزائر: 1982، 1986، 2010، 2014.

الكويت: 1982

العراق: 1986

الإمارات: 1990

منتخب السعودية: 1994، 1998، 2002، 2006، (2018).

 

المصدر : وكالات


مقالة ذات صلة :

ريال مدريد يهنئ منتخب المغرب بالتأهل إلى مونديال روسيا

 


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اعدام سبعة من قاطعي الرؤوس في مصر

قضت محكمة مصرية بإعدام 7 مصريين متهمين بالانضمام إلى تنظيم “داعش” والتورط في قتل 21 شخصا بينهم 20 مصريا قبطيا في ليبيا عام 2015، وجاء الحكم غداة هجوم سيناء، الذي من المعتقد بأن تنظيم “داعش” يقف وراءه رغم أن أي جهة لم تتبن الهجوم حتى الآن .

وكان فرع التنظيم في ليبيا بث مقطعا مصورا عام 2015على الإنترنت يظهر قطع رؤوس مجموعة من الأقباط، ما أثار تنديدا دوليا ودفع القاهرة لشن غارات جوية على مواقع للتنظيم في ليبيا وأدين الأشخاص بالانتماء لتنظيم داعش.

يذكر أن الجيش المصري والشرطة تواجه منذ 2013 مسلحين في شمال سيناء، ينتمون خصوصا إلى الفرع المصري لتنظيم “داعش”، وقد قتل في المواجهات مئات من الجنود ورجال الشرطة، كما قتل أكثر من مئة قبطي في تفجيرات استهدفت كنائس.


مقالة ذات صلة:

مصر تعلن الحداد والطوارئ .. مئات الضحايا بالهجوم على مسجد


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

ارتفاع عدد ضحايا التفجير بمصر .. ومزيد من الإدانات

ارتفع إلى أكثر من 305 عدد ضحايا الهجوم الذي استهدف مسجد الروضة في العريش بمصر، يوم أمس، ومن بين الضحايا 27 طفلا كانوا برفقة ذويهم و 128 جريح آخرين.

وتواصلت إدانات الهجموم إذ عبر رئيس الوزراء الياباني عن غضبه الشديد وحزنه العميق على ماوصفه بالحادثة الارهابية المؤلمة كذلك أدان الرئيس الايراني حسن روحاني الاعتداء وقدم التعازي للمصرييين

وكان النائب العام المصري قال في بيان إن “المصلين فوجئوا بقيام تكفيريون يتراوح عددهم بين 25-30 مسلحا يرفعون علم داعش ويحملون الأسلحة الآية باطلاق الاعيرة النارية عليهم، وتبين لاحقاُ أن التكفيرين قد وصلوا بخمس سيارات دفع رباعي وقاموا بإحراق سيارات خاصة بالمصلين.

وكانت الأجهزة الأمنية قد أعلنت حالة الاستنفار في كافة المحافظات على خلفية الهجوم ، أعقب ذلك فرض لحالة الطوارئ في البلاد، وإعلان الحداد العام فيها لمدة ثلاثة ايام .


مقالة ذات صلة :

مصر تعلن الحداد والطوارئ .. مئات الضحايا بالهجوم على مسجد


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

مصر تعلن الحداد والطوارئ .. مئات الضحايا بالهجوم على مسجد

أعلن الجيش المصري حالة الطوارئ القصوى في سيناء، فيما أعلنت الداخلية حالة الطوارئ في العاصمة القاهرة، بعد هجوم أودى بحياة عشرات الأشخاص داخل مسجد شمالي سيناء.

وقد ارتفع إلى أكثر من 300 عدد ضحايا الهجوم بعبوة ناسفة وأسلحة نارية الذي استهدف مسجد الروضة في منطقة تابعة لمركز بئر العبد، غرب مدينة العريش، كان يعج بالمصلين خلال صلاة الجمعة.

وبعيد التفجير ترأس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اجتماعاً للجنة الأمنية المصغرة ضم وزيري الدفاع والداخلية ومديري المخابرات العامة والحربية، لبحث تداعيات التفجير.

بينما أعلنت وزارة الداخلية المصرية عزمها على ملاحقة مرتكبي هجوم العريش، مشيرة إلى تشكيل فريق أمني لتحديد الجناة.

وأعلنت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية، حالة الاستنفار الأمني بكافة المحافظات، على خلفية الهجوم، كما تم رفع حالة الطوارئ ودرجة الاستعداد القصوى.

وأفاد التلفزيون المصري بأنه تم استهداف سيارات الإسعاف خلال نقلها المصابين بتفجير ‫سيناء الإرهابي.

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أدان التفجير بشدة ودعا إلى محاسبة مرتكبيه.

وكالات


مقالة ذات صلة : 

الحملة مستمرة: السعودية تجمد 1700 حساب مصرفي


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

مصر تمتنع عن التصويت على قرار ضد سوريا

امتنعت مصر عن التصويت على القرار الخاص بحقوق الإنسان في سوريا في الجمعية العامة للأمم المتحدة ووصفته بأنه “مسيّس ويفتقد إلى التوازن”.
وقد وافقت الجمعية العامة على تمرير القرار الذي طالب أيضاً “بمغادرة المقاتلين الأجانب سوريا” إلا أنه لم يتحدث عن القوات الأمريكية وحلفائها، والتنظيمات الأخرى التي جاءت من كثير من دول العالم، وكانت السعودية وقطر أبرز داعميها.
وكان مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة د. بشار الجعفري قال إن “تقديم وفد النظام السعودي بالنيابة عن مجموعة من رعاته ومستخدميه ومن بينهم “إسرائيل” مشروع قرار ينتقد ما يسمى “حالة حقوق الإنسان في سورية” هو مفارقة عجيبة” وأضاف الجعفري عن نظام الرياض: “هذا النظام الديكتاتوري هو آخر من يحق له التحدث عن حقوق الإنسان في هذه المنظمة الدولية وذلك نظراً لسجله الأسود في المجالين الإنساني والقانوني تجاه مواطنيه أنفسهم وتجاه الوافدين الأجانب الذين يعاملون معاملة لا يمكن وصفها بأقل من العبودية والامتهان.
يذكر أن القرار يدعو أيضاً لإحالة من وصفهم بمرتكبي الجرائم في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية، وكانت السعودية من أبرز معدي مشروع القرار.
صوتت لصالح القرار، غير الملزم، 108 دول، وعارضته 17 دولة، فيما امتنعت عن التصويت 85 دولة.

وكالات


مقالة ذات صلة:

الأمم المتحدة تحذر من مجاعة لم يشهدها العالم منذ عقود إذا لم تصل المساعدات لليمن


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام