مجلس الشعب يتراجع .. ويوافق على رفع «ضريبة الإعمار»

هاشتاغ سيريا ـ خاص

تراجع مجلس الشعب، وعاد ليقر ـ وبالإجماع ـ مشروع قانون ترتفع بموجبه ضريبة رسم إعادة الإعمار إلى 10%، بعدما كانت 5%.

وقد حاول بعض الأعضاء اقتراح حل وسط، فاقترحوا رسماً يعادل 7%، إلا أن التصويت النهائي جاء لصالح اعتماد النسبة التي كانت الحكومة طالبت بها عند 10%.

قبل أسبوعين

وكان أعضاء المجلس، منذ نحو أسبوعين، وفي خطوة وُصفت بالنادرة، رفضوا تمرير مشروع قانون بفرض رفع تلك الضريبة، وذلك بعد سجالات حادة شهدها المجلس، وقف خلالها أغلب الأعضاء ضد تمرير القانون، بينما كان وزير المالية مأمون حمدان، قال في تبريره للمشروع: «المواطن الذي يأكل ويترفه في المطاعم ويدفع مبلغاً معيناً لن تؤثر عليه هذه الضريبة بنسبتها القليلة» ورأى أن «الرواتب والأجور ليست لها علاقة بهذا الموضوع والضريبة تؤثر على الأرباح الحقيقة للقطاعين العام والخاص، وتشمل رسم الفراغ والتسجل العقاري، رسم إعادة تقويم، ضريبة على المواد الكحولية، ضريبة على أموال الترفيق .. الخ»

وكان رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس الشعب الدكتور عمار بكداش قال في تصريح خاص لـ «هاشتاغ سيريا» إنه «في هذه الظروف يجب عدم زيادة الأعباء على معيشة المواطن ومثل هكذا قرار سيؤثر ولو بشكل غير مباشر على الأسعار»


مقالة ذات صلة :

مجلس الشعب يرفض تمرير «رفع ضريبة إعادة الإعمار»


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرم

ميسي حبي لبلادي دفعني للتراجع عن قراري اعتزال اللعب دوليا

ميسي يتراجع عن قرار اعتزال اللعب دولياميسي يتراجع عن قرار اعتزال اللعب دوليا

أعلن مهاجم المنتخب الأرجنتيني وفريق برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي, عن تراجعه عن قراره اعتزاله اللعب لمنتخب بلاده،

وقال النجم الأرجنتيني، في بيان له :

“إن أشياء كثيرة خطرت ببالي عقب خسارة المباراة النهائية لكوبا أمريكا أمام الشيلي، وفكرت جديا في اعتزال اللعب للمنتخب،

ولكن حبي لبلادي ولهذا القميص عظيم جدا”،

مضيفا أن “كرة القدم الأرجنتينية تعاني من العديد من المشاكل، ولا أريد خلق مشكل إضافي.

وأضاف ميسي أنه “ينبغي تسوية العديد من الأمور المتعلقة بكرة القدم الأرجنتينية، لكنني أفضل أن أقوم بذلك من الداخل بدل الاكتفاء بالانتقاد من الخارج”.

وأعرب اللاعب الأرجنتيني عن شكره لمشجعيه الذين أبدوا رغبتهم في استمراره في اللعب مع منتخب التانغو

ودعوه إلى إعادة النظر في قرار الاعتزال، وعن أمله في أن “نتمكن من إسعادهم قريبا”.

وكان المدرب الجديد للمنتخب الأرجنتيني، إدغاردو باوزا، التقى بميسي يوم الأربعاء الماضي ببرشلونة،

وذلك قبل إعلان قائمة الأسماء، التي ستشارك في مباراتي الأوروغواي وفنزويلا مطلع الشهر المقبل ضمن تصفيات مونديال روسيا 2018.

وكان ميسي أعلن اعتزاله اللعب دوليا عقب خسارة منتخب الأرجنتين نهاية كوبا أمريكا في 26 يونيو الماضي أمام نظيره الشيلي بالضربات الترجيحية،

حيث أهدر ميسي نفسه ضربة جزاء، وذلك بعد عام من خسارة نهاية 2015 أمام نفس الخصم.

وسبق لميسي أن خسر أيضا مع منتخب الأرجنتين نهاية مونديال 2014 بالبرازيل أمام ألمانيا بهدف وحيد خلال الأشواط الإضافية.

وتولى باوزا مهمة قيادة الجهاز الفني لمنتخب الأرجنتين قبل أيام خلفا لخيراردو مارتينو،

الذي استقال من منصبه بعد خسارة المباراة النهائية لكوبا أمريكا.

ويحتل المنتخب الأرجنتيني المركز الثالث في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا برصيد 11 نقطة، أي بفارق نقطتين عن الأوروغواي والإكوادور.

وكالات


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام