هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

الجمارك تحقق أكثر من 900 مليون ليرة من قضايا التهريب في أربع أشهر

كشف رئيس ضابطة المكافحة في الجمارك المقدم إياد عدرا عن تحقيق الضابطة لأكثر من 900 مليون ليرة من قضايا التهريب والمصالحات عليها خلال الأشهر الأربعة الماضية، منها نحو 700 مليون ليرة من قضايا التهريب، ونحو 200 مليون ليرة من مكتب القطع .

مبيناً أن هناك حالة تشدد في التعامل مع ظاهرة التهريب، وأن أي قضية يتم ضبطها تتابع، ويتم التعامل معها وفق الأنظمة والقوانين ولا يمكن التهاون معها، وأنه لا مكان للمحاباة في قضايا التهريب.

وعن أهم قضايا التهريب التي نظمتها ضابطة المكافحة، بحسب صحيفة “الوطن” بين المقدم أن آخرها ضبط شاحنة محملة بدهانات منتهية الصلاحية، وذلك على الطريق الدولي عند حمص قادمة من اللاذقية، وتتجه نحو الأسواق المحلية بدمشق، تزيد حمولتها على 11 طناً، وقد تم تنظيم قضية بها، وإحالتها لحماية المستهلك لاتخاذ الإجراءات الخاصة في مثل هذه الحالات بحق التاجر صاحب البضاعة .

واعتبر المقدم أن حركة التهريب انخفضت مؤخراً بسبب كثافة الحملة التي تنفذها الجمارك ويعمد المهربون لتغيير أساليبهم وتوخي الكثير من الحذر والحيطة لدى إدخال ونقل المهربات، مؤكداً أن الجمارك لا تهدف عبر حملاتها المكثفة وتشددها في التعامل مع ظاهرة التهريب إلى إرباك النشاط التجاري، وإنما تنفيذ السياسة الاقتصادية وحماية الصناعة الوطنية والليرة السورية، خاصة وأن البلد يمرّ بظرف اقتصادي صعب جراء حالة الحصار الاقتصادي المفروضة على البلاد منذ سنوات.

وبين المقدم أن الكثير من المؤشرات باتت تظهر عودة الكثير من النقاط والمفارز التي توقفت عن العمل خلال السنوات الماضية، وأن ذلك يسهم في زيادة ضبط ظاهرة التهريب ومنع المهربين من العبور ضمن الكثير من النقاط التي كانوا يستخدمونها خلال الفترة الماضية.

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.