مبادرة من بيروت سوريون يطلقون

معنى القرار الألماني بتعويض الراغبين بالعودة من اللاجئين !

خصصت الحكومة الألمانية 40 مليون يورو معونات إضافية تصرف للاجئين الذين يقررون العودة طواعية إلى بلدانهم خلال العام الجاري، ماهي حقيقة هذا القرار، وماهي إمكانية تطبيقه ؟  مراسل هاشتاغ سيريا في ألمانيا حمدي الكسار قدم لنا الإجابة التالية ..

هاشتاغ سيريا ــ خاص من ألمانيا :

 تشجيع اللاجئين في ألمانيا  على العودة إلى بلادهم طواعية مع مبلغ لا يمثل شيئاً بالنسبة لألمانيا ولكن قد يمثل شيئاً بسيطاً في بلادهم،  هو قرار أكده وزير الداخلية الألمانية على ضرورة مساعدة اللاجئين الراغبين بالعودة الخجولة إلى بلادهم بعد عدم تأقلمهم في ألمانيا أو صعوبة اندماجهم.

 وسيتم بموجب البرنامج، منح 1200 يورو لكل لاجئ عمره فوق 12 عاما، يقرر سحب طلب لجوئه والعودة إلى وطنه، ومنح 800 يورو لكل اللاجئين الذين رفضت طلباتهم، شرط أن يقرروا العودة إلى بلدانهم، وأن لا يطعنوا في قرارات رفض طلبهم في المدة القانونية المقررة.

هذا القرار من وجهة النظر الألمانية له هدفان إيجابيان على صعيد الفيدرالية الألمانية:  الأول تخفيف الأعباء عنها بعد موجة المليون لاجئ والثاني مساعدة من مازال خجلاً من اتخاذ هذا القرار مع عدم وجود اَي مبلغ مالي بين يديهم.

ولكن ماذا تكفي ١٢٠٠ يورو أو ماذا يمكن أن يبني بمثل هذا المبلغ؟!  في محاولة الإجابة نجد أن المبلغ لايغطي الحاجة الفعلية، فتذكرة طائرة العودة تكلفتها تفوق الثلاثمئة يورو. حتى رحلة اللجوء من تركيا إلى ألمانيا التي قام بها من سيعود تكلف ما لا يقل عن ١٥٠٠ يورو.  إذاً إن هذا القرار لايمكن أن يتخذه اللاجئ إلا  بسبب العامل النفسي وليس المادي..


مقالة ذات صلة :

 إجراءات ألمانية للم شمل السوريين!!


اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.