هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

بناء إسعافي جديد في مشفى المجتهد مطلع العام القادم

كشف مدير عام مشفى دمشق «المجتهد» الدكتور محمد هيثم الحسيني أن مشروع البناء الإســعافي المتكامــل الجديــد سيبصر النور مع مطلع العام القــادم ليكــون قيـد التشــغيل بخدمات متميزة، بعد اســتكمال تأمينه بمختلف المعدات والتجهيزات اللازمة، مبيناً للوطن أن المبنى سيرفد بأحدث التقنيــات وبطاقــة استيعابية تصل لـ2000 مريض يومياً، أي ضعف القدرة الاستيعابية في القسم الإسعافي لمشفى المجتهد.

وتجهيز المبنى بعيادات الفرز والجراحات الإسعافية وكل ما يحتاجه القسم الإسعافي، مبيناً أن المبنى في طور انجاز مراحله الهندسية النهائية ليصار بعد ذلك لرفده بالتجهيزات، علما أن الكادر الطبي والتمريضي موجود، مبيناً أن التكلفة الإجمالية تصل إلى مليار ليرة سورية، كما أنه نتيجة الضغط بأعداد المرضى تعذر إجراء عملية توسعة على القسم الإسعافي، ما دفع إدارة المشفى للتفكير بإحداث مبنى إسعافي جديد.

وأكد الحسيني أن المشروع يخفف الضغط على مختلف الأقسام، مع تأمين 20 غرفة عمليات و3 غرف عناية إسعافية وغرف لعزل المرضى والتصوير الشعاعي، وإسعاف الأطفال والداخلية والقلبية والجراحات بأقسامها، بمكان أوسع وطاقة استيعابية أكبر.

وبين مدير عام مستشفى دمشق أن الضغط مازال مستمرأ على المستشفى رغم توقف القذائف الإرهابية، مضيفاً إن الحالات الإسعافية الناجمة عن القذائف كانت تشكل 10 بالمئة من مجمل الحالات والمراجعين يومياً، وذلك من أصل 1000 مريض يومياً إلى القسم الإسعافي في المشفى، على اعتبار أن المستشفى يعتبر «مركزياً» وأثبت الكادر مقدرته على التعامل مع كافة الحالات المرضية خلال الأزمة، ناهيك عن إجراء عمليات نوعية بمختلف الأقسام ما رفع مستواه، بالتزامن أيضاً مع الارتفاع الكبير لأجور مشافي القطاع الخاص التي ليست بمقدور أي مواطن تحمل تكاليفها، ما يدفع المريض للاعتماد على مشافي الدولة شبه المجانية.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial