هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

طرق القامشلي .. تعلّم السباحة بنكهة الوحل!!

تتحول الطرق الرئيسية والفرعية في مدينة القامشلي إلى برك عامرة وغامرة بالمياه والأوحال، لمجرد تساقط حبيبات من الأمطار، وتكون مُهيّأة ومستعدة مسبقاً لتكشف عن حالها البائس، وواقعها الصعب، فهي تشبه كل شيء إلا الطرق، بل وقد أثبتت بأنها أكثر سوءاً من الطرق الريفية المتهرئة!

هاشتاغ سوريا – خاص

العديد من المواطنين عبّروا عبر “هاشتاغ سوريا” عن المعاناة التي تواجههم خلال أيام الشتاء، وهم يتذوقون الأمرين ريثما يقطعون المسافات الطويلة عبر الطرق الموحلة والمليئة بالمياه، خاصةً وأن أطفالهم يضطرون للذهاب والعودة يومياً إلى مدارسهم.

وتبدو الصعوبة في أعلى درجاتها في الأحياء نفسها داخل المدينة، حيث تحولت أحياؤهم إلى مناطق مقفرة تنعدم فيها الحياة.

ويتساءل المواطنون عن دور البلديات التي تتبع للإدارة الذاتية الكردية، وهي بالعشرات ولكن دون أية فاعلية تُذكر .

الأهالي يطالبون بعودة المجلس البلدي التابع للحكومة السورية ،والذي كان يؤدي ويقدم أفضل الخدمات، وبعد إيقافه عن العمل توقفت حياة المواطنين. ولسان حال أهالي القامشلي اليوم : نحن لا نحب السباحة الشتوية، وخاصةً عندما تكون بنكهة الوحل والطين!!

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.