هاشتاغ سوريا

كل ما يخص سوريا

التربية تمنع تداول مادة ’السلايم‘ في المدارس ومحيطها لما تسببه من ’سرطانات‘

أصدرت وزارة التربية أمس الاثنين تعميماً طلبت بموجبه من مدراء التربية في كل المحافظات السورية إبعاد الباعة الجوالين الذين يبيعون مادة “السلايم” من أمام المدارس، إضافةً إلى المتابعة المستمرة من قبل الموجهين التربويين الاختصاصيين للطلاب الذين يقومون بجلب المادة إلى المدرسة واستخدامها في حصص الرسم لما تسببه من أمراض سرطانية.

هاشتاغ سوريا – ليلاس العجلوني

وأكد مدير تربية دمشق غسان اللحام لـ”هاشتاغ سوريا” أن التعميم صدر بعد انتشار طرق صنع هذه المادة على اليوتيوب ما دفع الطلاب إلى تطبيقها للعب فيها، مضيفاً أنه بعد القيام بتحليل المادة تبين احتوائها على مواد مسرطنة و على مادة البوركس الذي يدخل في صناعة مساحيق التنظيف والغراء الذي لا يمكن استبداله و مادة حمض البوريك الذي قد يسبب اختلال بهرمونات الجسم اذا ما تم ابتلاعه من قبل الطفل.

وأضاف اللحام أنه يدخل في صنع هذه اللعبة أيضاً مشتقات بترولية وألوان ضارة قد تسبب سرطانات، كما أنه من الممكن أن يمتص جلد الطفل المواد الكيماوية الموجود في المادة ما يزيد من احتمال إصابة الطفل بالعديد من الأمراض.

وأوضح اللحام أنه تم الطلب من الموجهين التربويين توعية الأطفال على أخطار هذه الألعاب ومنعها ضمن دروس الرسم ومن التداول بجانب المدارس.

وعن امكانية منع تداول هذه المادة في الأسواق وبيعها للأطفال من قبل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لما تسببه من أمراض أكد مدير المكتب الصحفي في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك محمود محمد أنه لا دخل للوزارة بمنع تداول هذه المادة، مضيفاً أن هذه لمواد تمنع من جهات ولجان أخرى غير تابعة لحماية المستهلك.

يذكر أن مادة “السلايم” هي عبارة عن طين سحري هلامي مرن سهل التشكل يستخدمه الأطفال للعب بأشكاله المتعددة وعلبه البلاستيكية، كما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي طرق عديدة لصنعه منزلياً يدخل فيها النشاء والعديد من المواد الكيماوية الضارة.

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial